أصيب أربعة عناصر من الأمن المصري في مدينة العريش شمال سيناء، إثر استهداف مدرعة للشرطة بعبوة ناسفة، بينما نفت مصادر أمنية مصرية وقوع الإصابات.

ووقع الحادث عند طريق جسر الوادي في مدينة العريش، وقال شهود عيان إن المدرعة تفحمت عن آخرها جراء الاستهداف.

في المقابل ذكرت تصريحات صحفية لمصادر أمنية مصرية أن العبوة الناسفة انفجرت بالفعل في شارع جسر الوادي أثناء سير المدرعة، ولكن دون أن تصيبها.

وكان عشرة من قوات الأمن المركزي أصيبوا إثر استهداف مدرعة أمنية بعبوة ناسفة في منطقة بئر لحفن جنوب شرق العريش الأحد الماضي، وتزامن ذلك مع مقتل ثلاثة جنود من الجيش في هجوم  استهدف حاجزا أمنيا على طريق رفح العريش الدولي، بحسب مصدر أمني.

وينشط في سيناء عدد من التنظيمات أبرزها أنصار بيت المقدس الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعة أمير تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، وغيّر اسمه لاحقا إلى "ولاية سيناء".

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة في عدد من المحافظات وخاصة سيناء، لتعقب من تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" التي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات