حجاب منسقا لوفد المعارضة السورية
آخر تحديث: 2015/12/18 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أمير الكويت: علينا أن نعي مخاطر التصعيد في الأزمة الخليجية
آخر تحديث: 2015/12/18 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/8 هـ

حجاب منسقا لوفد المعارضة السورية

حجاب كان رئيسا للوزراء في نظام الأسد قبل أن يعلن انشقاقه عام 2012 (الجزيرة-أرشيف)
حجاب كان رئيسا للوزراء في نظام الأسد قبل أن يعلن انشقاقه عام 2012 (الجزيرة-أرشيف)

اختارت المعارضة السورية رئيس الوزراء السابق رياض حجاب منسقا عاما للهيئة العليا للمفاوضات، والتي من المتوقع أن تقود محادثات السلام بشأن مستقبل البلاد مع النظام السوري.

واختير حجاب في اجتماع للمعارضة السورية في الرياض الخميس بأغلبية 24 صوتا من أصل 34 هم أعضاء الفريق، وذلك في الاجتماع الأول للهيئة العليا للتفاوض التي تم تشكيلها في مؤتمر الرياض للمعارضة السورية الذي انعقد في التاسع والعاشر من الشهر الحالي.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر مطلع أن اليوم الأول من الاجتماعات المنعقدة حاليا في الرياض كان مخصصة لانتخاب رئيس ونائب له وأمين للسر، وأن رئاسة اللجنة شهدت منافسة بين حجاب ورئيس الائتلاف الأسبق أحمد الجربا، لكن الأخير لم يحصل على أكثر من ثمانية أصوات.

وأضاف أن يحيى القضماني فاز بمنصب نائب الرئيس، بينما فاز ممثل هيئة التنسيق صفوان عكاش بمنصب أمين السر.

ولفت المصدر إلى وجود خلافات حول عدد من القضايا، أهمها هوية الدولة السورية التي ستنتجها المفاوضات مع النظام، مضيفا أن الهيئة ستحدد الجمعة الهيكلية الإدارية لها وأسس العمل واختيار 15 شخصا ليشكلوا الوفد التفاوضي مع النظام السوري.

بدوره، قال مصدر في الهيئة العليا لوكالة الأنباء الألمانية إن اجتماعات اليوم نوقش فيها تعديل بعض بنود الوثيقة التي نتجت عن مؤتمر الرياض، إضافة إلى تعيين شخصيات في وظائف داخل الهيئة وتعيين استشاريين، مؤكدا أن الهيئة هي التي ستقرر اللجنة التي ستفاوض النظام قريبا.

يشار إلى أن حجاب كان رئيسا للوزراء عندما أعلن انشقاقه عن نظام الرئيس بشار الأسد والتحاقه بالثورة السورية في أغسطس/آب 2012، حيث قال في بيان انشقاقه إنه كان يخطط للانشقاق منذ تعيينه في المنصب في يونيو/حزيران من العام نفسه، مضيفا أنه خيّر وقتها بين القبول بالمنصب والقتل، قبل أن يتمكن من الفرار إلى الأردن مع العديد من أقاربه بحماية من الجيش السوري الحر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات