قالت مصادر طبية إن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي صالح خرقت وقف إطلاق النار وأسقطت قتلى وجرحى في تعز، كما أكدت مصادر محلية في محافظتي لحج والضالع سقوط قذائف بمناطق المقاومة

وقالت وكالة الأناضول اليوم الثلاثاء إن ضحايا نيران الحوثيين وصلوا إلى ثلاثة قتلى وعشرة جرحى في صفوف المقاومة الشعبية، إضافة إلى مقتل مدنيين اثنين، وذلك في أول ست ساعات من سريان الهدنة بمدينة تعز.

وفي وقت سابق، تحدث مراسل الجزيرة عن سقوط قتيل من المقاومة في مواجهات مع الحوثيين بمدينة تعز، مضيفا أن المواجهات اشتدت في مناطق ثعبات ووادي الدحي والزنوج، وأن أصوات إطلاق النار سمعت في المدينة من أكثر من مكان.

من ناحيتها، ذكرت مصادر محلية في محافظتي لحج والضالع أن قصفا عنيفا بقذائف الهاون والكاتيوشا استهدف عددا من المناطق الواقعة في قبضة الجيش والمقاومة الشعبية. 

وكان مراسل الجزيرة في مديرية صرواح (وسط) ذكر اليوم أن اشتباكات كبيرة وقعت إثر محاولة الحوثيين استغلال الهدنة للتقدم والحصول على إمدادات وإعادة ترتيب أوضاعهم، مضيفا أن المقاومة استطاعت صد الهجوم وقتل ستة عناصر، في حين سقط اثنان في صفوف المقاومة.

كما نقلت وكالة رويترز عن التلفزيون السعودي أن نحو عشرين انتهاكا حدث من قبل قوات الحوثيين في الساعة الأولى من وقف إطلاق النار.

وبالرغم من الانتهاكات السابقة، نقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن الدقائق الأولى من سريان الهدنة شهدت هدوءًا حذراً في معظم المحافظات، وأنه لم يُسمع أي تحليق لطيران التحالف العربي.

وكانت الساعات الماضية التي سبقت سريان الهدنة شهدت تصعيدا، حيث قصف التحالف العربي مواقع للحوثيين في محافظة ذمار (وسط)، والجحملية ومعسكر اللواء 22 بتعز.

كما سبق أن تحدث مرسل الجزيرة في عدن (جنوب) عن تقدم المقاومة في مأرب عقب سيطرتها على موقعين في مديرية مجزر، وطردها المجموعات المسلحة في اتجاه محافظة الجوف (شمال)، وذلك قبل سريان الهدنة.

وعلى الصعيد الإنساني، أعلنت منظمة الصحة أنها جهزت 19 شاحنة بإمدادات طبية، وأنها تتوقع أن تتحرك اليوم لبدء توزيعها في اليمن بعد سريان وقف إطلاق النار.

المصدر : الجزيرة + وكالات