أكد مراسل الجزيرة مقتل عشرة مدنيين في غارات روسية على سوق لبيع المحروقات بريف إدلب شمال سوريا، بينما تحدث ناشطون عن مقتل ثلاثين شخصا في غارات مماثلة بريف حلب، في حين اغتال مجهولون قاضيا في محكمة بريف درعا.

وقال مراسل الجزيرة إن عشرة مدنيين قتلوا وأصيب عدد آخر بجروح جراء غارات للطيران الروسي على سوق لبيع المحروقات في بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشمالي قرب الحدود السورية التركية، مما أسفر أيضا عن اندلاع النيران في سيارات نقل المحروقات والممتلكات ودمار لحق بالمكان.

يشار إلى أن البلدة تقع تحت سيطرة الجيش السوري الحر، ولا وجود لتنظيم الدولة الإسلامية فيها، وهي تشكل نقطة مهمة لتوزيع المحروقات للقرى والبلدات في ريف إدلب وريف حلب المتاخم.

وقد ذكر ناشطون أن عدد الضحايا ارتفع إلى ثلاثين قتيلا وأكثر من ثلاثين جريحا، كما أكدوا أن بلدة معارة النعسان خالية من أي فصيل مسلح، وأنها تؤوي أعدادا كبيرة من النازحين من المناطق المجاورة، علما بأن النظام استهدف السوق نفسه قبل أكثر من عام بسيارة مفخخة أوقعت قتلى وجرحى، وفقا للناشطين.

كما ذكرت شبكة شام أن ثلاثين قتيلا آخر سقطوا في مدينة مسكنة بريف حلب جراء القصف الروسي، فضلا عن ضحايا آخرين في بلدات دير جمال وكشتعار ودير حافر ومنبج والباب وكفر حلب، وفي أحياء المعادي والمشهد والأشرفية وكرم الطراب والحرابلة ومساكن الفردوس بمدينة حلب.

وأضافت أن المعارك مستمرة في ريفي حلب الشمالي والجنوبي، حيث سيطر الثوار على قرية كوبري بعد معارك مع تنظيم الدولة، ودمروا دبابة لـ"مليشيات شيعية" بقرية العيس.

video

إعادة السيطرة
في غضون ذلك، أعلنت المعارضة السورية المسلحة أنها استعادت السيطرة على مطار مرج السلطان العسكري بعد أقل من 24 ساعة من سيطرة النظام وحلفائه عليه.

وكانت وكالة مسار برس قد ذكرت أن معارك ما زالت دائرة في المطار الواقع في الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد أن سيطرت قوات النظام على أجزاء منه أمس الاثنين.

ويتزامن ذلك مع غارات جوية على نقاط الاشتباك والبلدات المجاورة، كما تدور معارك في بلدات عربين وزبدين ومعضمية الشام، وسط قصف من قبل النظام.

في هذه الأثناء، تمكن الثوار من تدمير دبابة لقوات النظام في بلدة كفر نبودة بريف حماة، في حين شنت الطائرات الروسية غارات على بلدات اللطامنة ومورك وعطشان والزيارة وتل واسط، وفقا لشبكة شام.

وأضافت الشبكة أن الغارات الروسية شملت أيضا بلدات ‫‏تلبيسة و‏غرناطة وأم شرشوح بالريف الشمالي لحمص، مما تسبب بسقوط قتلى، بينما تدور المعارك في تير معلة، وأن غارات استهدفت أيضا قرية الهيشة في الريف الشمالي للرقة.

أما درعا فشهدت اليوم اغتيال رئيس محكمة دار العدل (معارضة) أسامة اليتيم بأيدي مجهولين، بينما تعرضت بلدتا اليادودة والشيخ مسكين لقصف أسقط جرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات