قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن الوقت حان للعالم الاسلامي لكي يتخذ موقفا من الإرهاب، مشيرا إلى أن الائتلاف سيبدأ التنسيق الأمني والعسكري وتبادل المعلومات في الرياض.

وأضاف في مؤتمر صحفي في باريس أنه يجب وقف تمويل الإرهابيين ومكافحة العقلية المتطرفة، موضحا أن السعودية أولى الدول التي بدأت الحرب على تنظيم الدولة في سوريا.

ومضى يقول إنه سيبدأ تنسيقا أمنيا وعسكريا بين الدول الإسلامية المنضوية تحت التحالف في الرياض لمحاربة الإرهاب، إضافة إلى المسار الفكري، وقال إن التحالف ليس سنيا ولا شيعيا، بل تحالف ضد الإرهاب. 

ورأى أن الائتلاف مفتوح أمام الدول التي ترغب في الانضمام، ولكن الائتلاف سيقيم احتياجات البلدان "حالة بحالة"، ولا حدود للمساعدة التي ستمنح، مؤكدا أن الائتلاف ليس سنيا أو شيعيا، بل هو تحالف ضد التطرف والإرهاب.

وكان ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان أعلن اليوم الثلاثاء تشكيل تحالف إسلامي عسكري من 34 دولة لمحاربة الإرهاب. وقال إن التحالف الجديد لا يستهدف تنظيم الدولة الإسلامية فقط، بل سيحارب الظاهرة في مناطق مختلفة من العالم الإسلامي.

 

 

المصدر : الجزيرة