عبرت منظمة التعاون الإسلامي ودول وشخصيات عربية عن ترحيبها بتشكيل تحالف إسلامي لمكافحة "الإرهاب" واعتبرته تركيا خطوة بالاتجاه الصحيح، بينما أكدت روسيا إنها مازالت تقيم  طبيعة هذا التحالف وأهدافه
وأكدت المنظمة في بيان تأييدها لكل الجهود الإقليمية والدولية الرامية لمكافحة ظاهرة "الإرهاب" ولفت أمينها العام إياد مدني إلى أن الدول الأعضاء بالمنظمة من بين أكثر الدول تضررا من "الإرهاب".

وقال مدني في البيان إن التحالف الإسلامي العسكري يأتي في الوقت الذي "يتعرض المسلمون فيه للاتهامات المؤدلجة، ولادعاءات الأحزاب والتيارات اليمينية المتطرفة، ولأصوات الإسلاموفوبيا التي ترمي إلى تشويه صورة الإسلام والمسلمين".

من جهتها، نوهت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في السعودية بإعلان تشكيل التحالف، وأكدت في بيان أن محاربة الإرهاب هي من أوجب الواجبات التي يفرضها الدين الإسلامي،، وينبغي للعالم الإسلامي أجمع أن يتنادى إليه، كما دعت إلى مسارعة دول العالم الإسلامي بالانضمام إلى هذا التحالف.

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن الموقف الموحد للبلدان الإسلامية ضد "الإرهاب" يشكل أقوى رسالة على من يربط الإرهاب بالإسلام.

وأشاد رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري من جهته بإعلان التحالف، واصفا الأمر بأنه "خطوة تاريخية في الطريق الصحيح".

من جانب آخر، أعلنت روسيا أنها تتريث في تقييم هذا التحالف، وقال المتحدث باسم الرئاسة دميتري بيسكوف إنه "لم تتوفر بعد لدينا المعلومات التفصيلية التي نحتاجها، أي ممن يتشكل التحالف؟ وما هي أهدافه؟ وبأي شكل سيحارب الإرهاب؟" مضيفا أن "توحيد الجهود في محاربة الإرهاب بكافة أشكاله ظاهرة إيجابية".

الأمير محمد بن سلمان أكد أن التحالف الجديد سيحارب كل المنظمات "الإرهابية" (وكالات)

تحالف جديد
وكان ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان قد أعلن في الرياض عن تشكيل تحالف إسلامي من 34 دولة لمكافحة "الإرهاب" مشيرا إلى أن التحالف الجديد لا يستهدف تنظيم الدولة الإسلامية فقط، بل سيحارب الظاهرة في مناطق مختلفة من العالم الإسلامي، وسيتصدى لأي منظمة "إرهابية".

وأشار ولي ولي العهد السعودي في مؤتمر صحفي بالعاصمة الرياض إلى أن كل دولة في التحالف ستساهم وفق قدراتها. وسيقوم التحالف بالتنسيق مع جميع المنظمات الدولية ومع الدول المهمة في العالم، مشيرا إلى أنه سيحارب الإرهاب عسكريا وفكريا وإعلاميا.

وأكد أن التحالف سينسق الجهود لمحاربة الإرهاب في العراق وسوريا وليبيا ومصر وأفغانستان. وقال إن العمليات في سوريا والعراق ستتم "بالتنسيق مع الشرعية في هذا المكان والمجتمع الدولي".

واعتبر بيان بثته وكالة الأنباء السعودية أن تشكيل التحالف يأتي انطلاقا من أحكام اتفاقية منظمة التعاون الإسلامي التي تدعو الدول الأعضاء إلى التعاون لمكافحة "الإرهاب" بجميع أشكاله ومظاهره، وترفض كل مبرر أو عذر للإرهاب.

وأورد البيان أن الدول التي وافقت على تشكيل التحالف تضم دولا عربية مثل مصر وقطر، إضافة إلى دول إسلامية مثل تركيا وماليزيا وباكستان ودول خليجية وأفريقية.

وأشار إلى أن هناك أكثر من عشر دول إسلامية أخرى أبدت تأييدها لهذا التحالف، وستتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن، ومنها إندونيسيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات