أفاد مراسل الجزيرة في الرياض أن نسبة الإقبال على التصويت، في الدورة الثالثة من انتخابات أعضاء المجالس البلدية في السعودية، لاتزال أقل من المتوسط، بينما تشير التوقعات إلى إمكانية ارتفاع هذه النسبة لما بعد فترة الظهيرة.

وتوجه الناخبون بالسعودية صباح اليوم السبت إلى لجان الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البلدية وهي الأولى من نوعها التي تشهد مشاركة المرأة ناخبة ومرشحة.

وتستمر عملية الاقتراع طوال ساعات النهار، على أن تغلق المراكز في الساعة الخامسة عصرا بالتوقيت المحلي.

وتعد هذه الانتخابات هي الأولى عقب زيادة نسبة الأعضاء المنتخبين بالمجالس البلدية إلى الثلثين بدلا من النصف، وتخفيض سن القيد للناخبين إلى 18 عاما بدلا من 21.

وأفاد مراسل الجزيرة من الرياض سعد السعيدي أن العملية الانتخابية تسير بشكل جيد، في حين لا يزال الإقبال على التصويت أقل من المتوسط.

ولفت إلى أن الحضور النسائي بالمركز الذي يوجد فيه كان أكثر من الرجال، مشيرا إلى أن عددا من المراقبين يتوقعون أن يكون هناك اختراق لامرأة واحدة من أصل 979 مرشحة لهذه الانتخابات، بينما يعتقد آخرون أن مشاركة المرأة في هذه الانتخابات تبقى الحدث الأهم.

وأشار إلى أن جمعية حقوق الإنسان السعودية (غير حكومية) تشرف على كثير من المراكز الانتخابية بالمملكة، موضحا أن الجهات المختصة وفرت الظروف لضمان سير عمليات الاقتراع وفق المطلوب.

هدوء
في الأثناء، أكد المشرف على الدائرة الانتخابية الرابعة سليمان الصالحي أنه لم يحصل حتى حدود الساعة أي تجاوزات أو خروقات في سير العملية الانتخابية التي قال إنها تتم في هدوء وبالسهولة المطلوبة.

وقال للجزيرة إن نسبة الإقبال حتى حدود الساعة تبقى أقل من المتوسط، وربط ذلك بكون اليوم هو إجازة بالمملكة، لكنه توقع أن ترتفع هذه النسبة بعد الظهيرة.

وعبر عن أمله بأن يكون للمواطن دور في هذه الانتخابات من خلال الإدلاء بصوته، داعيا "جميع المواطنين في كل مكان بالمملكة ألا يبخلوا على بلادهم بأصواتهم".

وأضاف أن الحكومة سمحت للنساء لدخول هذه الانتخابات ووفرت لهن كامل الظروف للترشح، مشيرا إلى أنه لم تحدد أية نسبة لحضور النساء بالمجالس البلدية، وهو ما اعتبره دليلا على أن النساء بإمكانهن الحضور وبقوة في تشكيلة هذه المجالس.

وتشارك في الانتخابات نحو ألف امرأة يتنافسن مع ستة آلاف رجل لانتخاب 284 مجلسا بلديا على امتداد المملكة.

وخصصت اللجنة العامة للانتخابات البلدية 424 مركزا انتخابيا نسائيا، من إجمالي 1263 مركزا بعموم السعودية.

ووفق أرقام اللجنة الانتخابية، سجل قرابة 1.5 مليون شخص من الذين أتموا الـ18 من العمر، أسماءهم للتصويت، ومن بين هؤلاء 119 ألف امرأة.

المصدر : الجزيرة + وكالات