أكد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن الانتفاضة في الضفة الغربية ومدينة القدس أفشلت المخططات الإسرائيلية الرامية إلى تقسيم المسجد الأقصى.

وشدد في كلمة له خلال حفل تكريم طلبة فائزين في مسابقة لحفظ القرآن في مدينة رفح (جنوبي قطاع غزة) مساء اليوم على أن "الانتفاضة هي السبيل الوحيد للتحرر" و"هذا هو جيل النصر".

وقال هنية "هذه الانتفاضة المباركة في الضفة والقدس أفشلت قرار إسرائيل القاضي بتقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، وشكلت درعا حامية في وجه مخططات الاحتلال"، مضيفا أن المرابطين بالأقصى -الذين وصفهم بحملة الإيمان والمصاحف- تصدوا للمخططات الإسرائيلية، وأن "المقاومة اليوم تمضي على الطريق، والاتجاه الصحيح".

يشار إلى أن مستوطنين يهودا يقتحمون تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى بصورة شبه يومية، خلال الفترة الصباحية التي تسبق موعد صلاة الظهر، في محاولة لبسط السيطرة الكاملة عليه، وفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني للأقصى، بحسب تصريحات مسؤولين فلسطينيين.

يذكر أن الأراضي الفلسطينية تشهد منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي انتفاضة لشباب فلسطينيين ضد قوات الاحتلال لمواجهة محاولات مستوطنين يهود اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة أمنية.

المصدر : وكالة الأناضول