بدء فرز الأصوات بانتخابات السعودية
آخر تحديث: 2015/12/12 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية: تيلرسون سيشجع أطراف الأزمة الخليجية على الجلوس إلى طاولة الحوار
آخر تحديث: 2015/12/12 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/2 هـ

بدء فرز الأصوات بانتخابات السعودية

بدأ فرز الأصوات في انتخابات أعضاء المجالس البلدية تمهيدا لإعلان النتائج غدا الأحد (الجزيرة)
بدأ فرز الأصوات في انتخابات أعضاء المجالس البلدية تمهيدا لإعلان النتائج غدا الأحد (الجزيرة)
بدأت عملية فرز الأصوات في انتخابات أعضاء المجالس البلدية في دورتها الثالثة فور إغلاق صناديق الاقتراع تمهيدا لإعلان النتائج غدا الأحد.

وقال مراسل الجزيرة في الرياض سعد السعيدي إن المشاركة في الانتخابات ظلت أقل من المتوسط، ووصلت نسبة المشاركين إلى نحو 25% ممن يحق لهم التصويت، وأضاف أن إعلان النتائج بشكل رسمي سيكون ظهر غد، وسيكون الإعلان علنيا وأمام جميع وسائل الإعلام.

وأوضح السعيدي أنه سيتم تجميع الأصوات التي حصل عليها كل مرشح، ثم تنقل الصناديق إلى مراكز أخرى ليتم تجميعها، وقال إن الجلسة الأولى للمجالس البلدية بأعضائها المنتخبين ستكون بعد 23 يوما.

وأرجع المراسل ضعف الإقبال إلى كون اليوم السبت عطلة رسمية في المملكة، بالإضافة إلى أن هذه هي الدورة الثالثة للانتخابات البلدية، وليست هناك خبرة كبيرة لمشاركة الناخبين والحضور إلى مراكز الاقتراع.

وتعد هذه الانتخابات الأولى عقب زيادة نسبة الأعضاء المنتخبين في المجالس البلدية في البلاد إلى الثلثين بدلاً من النصف، وتخفيض سن القيد للناخبين إلى 18 عاما بدلا من 21، وهي الأولى أيضا التي تشارك فيها المرأة السعودية ناخبة ومرشحة.

لا تجاوزات
من جهته، أكد المشرف على الدائرة الانتخابية الرابعة سليمان الصالحي عدم وقوع أي تجاوزات أو خروقات في سير العملية الانتخابية.

وأضاف الصالحي أن الحكومة سمحت للنساء بدخول هذه الانتخابات، ووفرت لهن كامل الظروف للترشح، مشيرا إلى أنه لم تحدد أي نسبة لحضور النساء بالمجالس البلدية، وهو ما يعد دليلا على أن النساء بإمكانهن الحضور وبقوة في تشكيلة هذه المجالس.

وتشارك في الانتخابات نحو ألف امرأة يتنافسن مع ستة آلاف رجل لانتخاب 284 مجلسا بلديا على امتداد المملكة، وخصصت اللجنة العامة للانتخابات البلدية 424 مركزا انتخابيا نسائيا، من إجمالي 1263 مركزا بعموم السعودية.

ولم تشارك المرأة في الدورتين الأولى والثانية لانتخابات المجالس البلدية عامي 2005 و2011، بينما قرر الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز في 25 سبتمبر/أيلول 2011 مشاركة المرأة بانتخابات المجالس البلدية الحالية ناخبة ومرشحة.

وترى نساء أن هذه الانتخابات انتصار لهن، سواء في حال الفوز أو الخسارة، في حين رحبت منظمة هيومن رايتس ووتش بالسماح للنساء بالمشاركة في هذه الانتخابات اقتراعا وترشحا.

ووفق أرقام اللجنة الانتخابية، سجل قرابة 1.5 مليون شخص من الذين أتموا 18 عاما أسماءهم للتصويت، ومن بين هؤلاء 119 ألف امرأة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات