خرجت اليوم الجمعة في عدد من المدن المصرية مظاهرات معارضة تدعو للنزول إلى الشوارع في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، من أجل الإطاحة بالرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

وشهدت أحياء في العاصمة القاهرة، وناهيا وأمبابة وأكتوبر بمحافظة الجيزة، وبرج العرب وسيدي بشر بمحافظة الإسكندرية، مظاهرات لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي رفعت فيها لافتات تطالب بإحياء ذكرى الثورة واسترداد مكتسباتها، وتندد "بحالة الضنك" التي يعيشها المصريون.

وردّد متظاهرون معارضون في القليوبية، وبركة السبع والسادات بمحافظة المنوفية، وكفر الدوار بمحافظة البحيرة، هتافات مؤيدة لذكرى ثورة 25 يناير، منها "يسقط يسقط حكم العسكر" و"يناير راجعة من جديد"، ورفعوا شعارات رابعة وصورًا لمرسي، وأخرى مناهضة للسيسي.

ودعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في مصر أمس أنصاره للنزول في أسبوع ثوري جديد تحت شعار "ثورة الكرامة"، مشيرًا إلى أن الدعوة تأتي ضمن الموجة الممتدة حتى 25 يناير/كانون الثاني المقبل، بعنوان "ثورة حتى النصر".

وكانت دعوات معارضة صدرت على مدار الأسبوعين الماضيين، تدعو صراحة إلى المشاركة في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، وكان أبرزها دعوة وزير الشؤون القانونية المصري الأسبق محمد محسوب والمعارض الليبرالي ثروت نافع كل القوى والحركات الثورية في مصر إلى "التوحد" والتظاهر في الذكرى الخامسة من أجل إسقاط نظام السيسي.

وخرج المصريون في مظاهرات شعبية حاشدة يوم 25 يناير/كانون الثاني 2011 بسبب انتهاكات حقوقية وسياسية واسعة، مما أدى إلى الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

المصدر : وكالة الأناضول