حماس تحتفل بذكرى انطلاقتها الـ28
آخر تحديث: 2015/12/11 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/12/11 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/1 هـ

حماس تحتفل بذكرى انطلاقتها الـ28

المسيرات انطلقت بعد صلاة الجمعة (الأناضول)
المسيرات انطلقت بعد صلاة الجمعة (الأناضول)

احتفلت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الجمعة بالذكرى السنوية الـ28 لانطلاقتها، ونظمت مسيرات وُصفت بالحاشدة دعما لانتفاضة القدس.

وشارك الآلاف من أنصار الحركة في تلك المسيرات التي انطلقت من مساجد مختلفة شمالي وجنوبي ووسط قطاع غزة، عقب صلاة الجمعة، حيث رفع المشاركون رايات الحركة، ورددوا هتافات تؤكد تأييدهم لها ولانتفاضة القدس.

وقال إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس -في كلمة له على هامش مسيرة انطلقت شمالي قطاع غزة- "هذا الجمع الحاشد من المؤيدين لحماس يؤكد بعد 28 عاما من انطلاقتها أن حماس حركة شابة، صاعدة، ذاهبة نحو الأقصى".

ورأى النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة "حماس" البرلمانية خليل الحية أن الاحتفال تجديد للوفاء لفلسطين والأسرى، وتأكيد على التمسك بثوابت الشعب الفلسطيني وتحرير كل فلسطين.

وقال الحية -في مؤتمر عقد على هامش مسيرة انطلقت جنوبي قطاع غزة- "نجدد البيعة للأمتين العربية والإسلامية، وللشعب الفلسطيني، ونجدد عهدنا على أن تبقى الحركة هي الوفية للدين الإسلامي، ولفلسطين، وللأسرى، كما أننا واثقون من النصر في معركتنا مع إسرائيل".

وشدد المتحدث على أن "المقاومة هي خيار حركة حماس، كما أن الحركة لن تلوث سلاح القسام (الجناح العسكري لها) بدم غير الدم الإسرائيلي"، مؤكدا "أن قطاع غزة جزء من الوطن، ولا يمكن فصله عن فلسطين".

وتوجه للأسرى في السجون الإسرائيلية قائلا "لن نحيد عنكم، نجحنا سابقا في تحرير الأسرى عن طريق عمليات الخطف، وإجراء صفقة وفاء الأحرار، فالفرج قريب، سنعد صفقات حتى يتحرر كل الأسرى من السجون الإسرائيلية".

وجدد النائب في المجلس التشريعي في المناسبة نفسها التزام حركة حماس باتفاق المصالحة الفلسطينية، وبالشراكة مع الفصائل الفلسطينية الأخرى، مطالبا حركة فتح بالإسراع في تطبيق اتفاق المصالحة دفعة واحدة.

ودعا الحية الدول العربية إلى إغلاق السفارات الإسرائيلية دعما للقضة الفلسطينية، وانتفاضة القدس، كما دعا مصر لفتح معبر رفح البري قائلا "بالنسبة لدولة مصر الشقيقة، ليس لها منا إلا الحب وعدم تدخلنا في شؤونها الداخلية، ومطلبنا منها هو الدعم والإسناد، وفتح معبر رفح البري".

وفي سياق متصل، قال القيادي في الحركة ذاتها فتحي حماد "في ذكرى انطلاقة حماس الـ28 نؤكد للعدو الإسرائيلي أن القوة العسكرية للحركة ازدادت أضعافا، بعد الحرب الأخيرة"، مضيفا "الاحتفال بانطلاقتنا هو تأكيد على استمرار جهادنا، واستمرارنا نحو التحرير، تحرير كل فلسطين".

يشار إلى أن حركة حماس تحتفل بالذكرى الـ28 في وقت تشهد فيه مدينة القدس وعدد من المناطق الفلسطينية انتفاضة ضد الاحتلال الإسرائيلي، ويواجهها الأخير بالاعتقالات والإعدامات الميدانية خارج القانون.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات