أعلن الأردن الخميس أن قرار فرض تأشيرة الدخول على اليمنيين سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من منتصف الشهر الجاري، بينما قال دبلوماسي في السفارة اليمنية في الأردن إنه لم يتم إبلاغهم بالقرار مسبقا.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني -لوكالة الأناضول- إن القرار سيتم تنفيذه بالتنسيق مع السلطات في اليمن، "بسبب الأوضاع في البلدين الشقيقين".

وفي معرض رده على سؤال عن ما إذا كان القرار يشمل الجرحى اليمنيين أم لا، رد المومني بالقول "يشمل كل اليمنيين بالتنسيق مع السلطات اليمنية".

من جهته، اكتفى مصدر دبلوماسي في السفارة اليمنية -خلال حديثه للأناضول- بالقول إنه "لم يتم إبلاغنا بالقرار مسبقا، والقرار غير واضح".

وكانت وزارة الخارجية الأردنية قد أعلنت في السابع من الشهر الجاري، فرض تأشيرة دخول على كل من الليبيين واليمنيين القادمين إلى المملكة.

يذكر أن الأردن سبق أن وقع اتفاقا مع الحكومة اليمنية، من أجل علاج جرحى المقاومة الشعبية والمدنيين اليمنيين في الأردن وذلك على نفقة بلادهم، لكن توافدهم توقف أحيانا بسبب ملاحظات أبدتها السلطات الأردنية، وتركزت حول "عدم حيازة بعض المرضى أوراقهم الثبوتية"، إضافة إلى "عدم توفر بعض التأمينات المالية المطلوبة للمستشفيات".

المصدر : وكالة الأناضول