قال سفير بريطانيا لدى مصر جون كاسن مساء أمس الاثنين إن حكومة بلاده وافقت على عودة رحلات الطيران مع شرم الشيخ (شمال شرق) في أقرب وقت ممكن، موضحا أن "الاتصالات بين حكومتي لندن والقاهرة لم تتوقف من أجل الاتفاق على طريقة لإعادة رحلات الطيران".

وأضاف "أعطتني الحكومة البريطانية تفويضا لأوافق على خطة عمل مشتركة قبل نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لعودة الرحلات في أسرع وقت ممكن، يسعدني أن أؤكد أن مصر والمملكة المتحدة قد أنجزتا خطة العمل المشتركة هذه".

وتابع "تنفيذ التدابير التي تم الاتفاق عليها سيبدأ فورا، والخطوات التالية هي أن يستمر التنفيذ بتأكيد من الحكومتين حتى تتمكن الشركات السياحية البريطانية من اتخاذ القرارات اللازمة لعودة الرحلات إلى شرم الشيخ في أسرع وقت ممكن".

وكن كاسن قد التقى أمس الاثنين وزير السياحة المصري هشام زعزوع لمناقشة خطة العمل المشتركة بين البلدين لعودة الرحلات الجوية بين المملكة المتحدة وشرم الشيخ.

وأشار السفير البريطاني إلى أن "بريطانيا كانت أول دولة تأخذ إجراء احترازيا في شرم الشيخ، وتود أن تكون كذلك أول دولة تساعد في إيجاد حل".

سياح بمطار شرم الشيخ ينتظرون فحص حقائبهم يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (أسوشيتد برس)

تعليق الرحلات
وكانت رئاسة الوزراء البريطانية قد علّقت الرحلات الجوية "ذهابا وإيابا" إلى مدينة شرم الشيخ لدواع أمنية عقب سقوط الطائرة الروسية نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي في شبه جزيرة سيناء شمالي شرقي مصر.

وأدت تحذيرات السفر، لعدد من المدن المصرية، الصادرة عن دول غربية وشرقية عقب حادث الطائرة الروسية إلى انخفاض حركة السياحة الوافدة إليها، وتراجع إيراداتها السياحية من العملات الصعبة بعد إلغاء آلاف الحجوزات، مما دفع مصر إلى اتخاذ إجراءات مشددة لتأمين المطارات.

وكانت الطائرة الروسية "إيرباص321" أسقطت صباح 31 أكتوبر/تشرين الماضي قرب مدينة العريش بشمال سيناء، وكان على متنها 217 راكبًا، إضافة إلى سبعة يشكلون طاقمها الفني لقوا جميعا مصرعهم.

وأعلن جهاز الأمن الاتحادي الروسي أن سقوط الطائرة نجم عن انفجار قنبلة زُرعت فيها، في حين تقول الحكومة المصرية إن التحقيقات ما زالت جارية.

المصدر : وكالة الأناضول,الألمانية