قالت سجى الدليمي الزوجة السابقة لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبي بكر البغدادي إنها ستتوجه إلى تركيا بعد إطلاق سراحها اليوم لدى إتمام صفقة تبادل الأسرى بين السلطات اللبنانية وجبهة النصرة.

وأضافت سجى لمدير مكتب الجزيرة في بيروت مازن إبراهيم، أنها طليقة البغدادي "منذ ست أو سبع سنوات"، وأنها ستجهّز جواز سفرها لتنتقل من بيروت إلى تركيا.

وقال إبراهيم إن سجى الدليمي ستنتقل من بيروت إلى تركيا، ومنها إلى جهة ثالثة لم تحددها بعد.

وظهرت سجى الدليمي في سيارة مع طفل وطفلة ورضيع كان بين يديها، قبل أن يأخذهم مقاتلو جبهة النصرة خارج السيارة لتصويرهم أمام عدسات الكاميرا.

أبناء سجى الدليمي مع مقاتلي جبهة النصرة (الجزيرة)

وكانت القوى الأمنية في لبنان قد اعتقلت سجى الدليمي وابنتها هاجر، وأظهرت نتائج فحوص الحمض النووي أن هاجر هي ابنة أبي بكر البغدادي.

وتمت عملية تبادل الأسرى بين الحكومة اللبنانية وجبهة النصرة التي بدأت صباح اليوم الثلاثاء برعاية قطرية، في منطقة جرود عرسال على الحدود اللبنانية السورية.

المصدر : الجزيرة