أصيب ثمانية فلسطينيين بجراح، كما أصيب العشرات بحالات اختناق خلال مواجهات جرت الثلاثاء مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في مواقع متفرقة من الضفة الغربية، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها نقلت سبعة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص المطاطي، إضافة إلى عشرين آخرين أصيبوا بحالات اختناق على إثر استنشاقهم الغاز المدمع خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في حي النقار بمدينة قلقيلية شمالي الضفة الغربية.

وأضاف الهلال الأحمر في بيان أن طواقمه أخلت مدرسة في قلقيلية استهدفها جيش الاحتلال بقنابل الغاز المدمع، دون الإشارة إلى وقوع إصابات.

من جانبها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن "شابا فلسطينيا أصيب بالرصاص الحي في ساقه خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية".

كما ذكر شهود عيان أن ثلاثة فتية أصيبوا بجراح بعد إطلاق جيش الاحتلال النار عليهم قرب برج عسكري في منطقة جبل الرحمة بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وتم نقلهم إلى مستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج.

وفي السياق، قال مسعفون ميدانيون لمراسل وكالة الأناضول إنهم قدموا العلاج ميدانيا لعشرات الشبان الفلسطينيين الذين أصيبوا بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المدمع في المواجهات التي اندلعت على مدخل مدينتي رام الله والبيرة وسط الضفة الغربية.

مسيرة ومواجهات
وكانت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة رام الله والبيرة قد نظمت الثلاثاء مسيرة انطلقت باتجاه حاجز بيت إيل العسكري الإسرائيلي شمالي رام الله.

وتجددت المواجهات الثلاثاء بين مئات الشبان الفلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي أمام مدخل مخيم العروب شمال مدينة الخليل وعلى مدخل مدينتي رام الله والبيرة وفي مدينتي قلقيلية وطولكرم وفق شهود عيان.

واستخدم الجيش الرصاص الحي والمطاطي وقنابل مدمعة لتفريق المتظاهرين.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات