كشفت السلطات الأردنية أن ضابطا في الشرطة برتبة نقيب هو من نفذ هجوما مسلحا وقتل ثلاثة مدربين -هم أميركيان وجنوب أفريقي- وأصاب أكثر من ستة آخرين في مركز مدينة الملك عبد الله التدريبية الخاص بتدريب الشرطة في منطقة الموقر جنوبي عمان.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الأردني الناطق الرسمي باسم الحكومة إن قوات الشرطة قتلت المهاجم وأن التحقيقات جارية لمعرفة دوافع وظروف الحادث. وعلم مراسل الجزيرة أن المهاجم هو أنور أبو زيد وينحدر من محافظة عجلون شمالي البلاد.

وفي تفاصيل أخرى عن الهجوم أفاد مراسل الجزيرة في الأردن تامر صمادي بأن المهاجم دخل إلى أحد مطاعم مركز التدريب ويحمل سلاحا أطلق منه النار بشكل عشوائي على من كانوا يتناولون وجبة الغذاء، مشيرا إلى أن من بين المصابين في العملية أربعة أردنيين أحدهم حالته حرجة.

وأضاف المراسل أن السلطات الأردنية تواصل التحقيق في ملابسات العملية التي ستسبب إحراجا كبيرا للسلطات الأردنية بالنظر إلى دورها المعلن في الحرب على ما يسمى الإرهاب وتحديدا الحملة الدولية على تنظيم الدولة الإسلامية.

وأشار المراسل إلى أن هذه العملية التي لم تعرف بعد دوافع منفذها تتزامن مع الذكرى العاشرة لتفجيرات عمان التي استهدفت ثلاثة فنادق وسط المدينة وسقط فيها عشرات القتلى بينهم المخرج السينمائي العالمي مصطفى العقاد وقد تبنى تنظيم القاعدة مسؤوليته عن تلك التفجيرات.

ويشار إلى أن المركز الذي كان مسرحا لهجوم اليوم أنشئ قبل عشر سنوات بشراكة أردنية وأميركية وتموله الولايات المتحدة لتدريب رجال الشرطة من مختلف دول العالم بينهم المئات من منتسبي الشرطة الفلسطينية والعراقية والليبية. ويقع المركز في منطقة شبه صحراوية ويحاط بحراسات مشددة.

المصدر : الجزيرة