قالت جامعة الدول العربية الأحد إن تطورات حادث سقوط الطائرة الروسية تمس بأمن مصر، وانتقدت بشدة التسريبات والتحليلات التي تتناول أسباب الحادث.

وجاء في بيان لأحمد بن حلي نائب أمين عام الجامعة أن ما نشر حول أسباب حادثة سقوط الطائرة الروسية ليس سوى تسريبات وتحليلات "حاولت بعض الأطراف استغلالها لأغراض المساس بأمن مصر".

ويأتي موقف الجامعة بعد تنامي انتقادات العواصم الغربية للقاهرة ومغادرة آلاف السياح مصر على إثر ترجيح سقوط الطائرة الروسية بتفجير قنبلة داخلها في الجو.

وأكدت الجامعة العربية رفضها "مثل هذه الأساليب والمواقف"، وتوقعت أن "تغير الدول الغربية من سياستها لأنها تعرف أهمية استقرار مصر".

وكانت طائرة روسية من طراز إيرباص 321 تحطمت في صحراء سيناء (شمال شرق) بعد دقائق من إقلاعها من مطار منتجع شرم الشيخ، مما أدى لمقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

السياح البريطانيون يواصلون مغادرة مصر وسط تنامي المخاوف الأمنية (أسوشيتد برس)

واشنطن ولندن
وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية أكثر من مرة تفجير الطائرة وهو ما رجحته واشنطن ولندن التي بدأت إجلاء رعاياها من شرم الشيخ.

وصادق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على توصية هيئة الأمن الفدرالية في بلاده بتعليق رحلات الطيران إلى مصر حتى تتضح أسباب "كارثة سيناء".

وحذرت كل من بلجيكا وبريطانيا وإسبانيا مواطنيها من السفر لشرم الشيخ المصرية.

كما أعلنت عشر شركات طيران عربية وأوروبية عن تجنب طائراتها التحليق فوق شبه جزيرة سيناء عقب حادث سقوط الطائرة الروسية في صحرائها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة