قال رئيس مجموعة روستيك الروسية للدفاع سيرغي تشيميزوف اليوم الأحد إن موسكو تبحث تزويد مصر بأنظمة دفاع جوي، وذلك بعد سقوط طائرة روسية شمالي شبه جزيرة سيناء ومقتل جميع ركابها.

ونقلت وكالة رويترز عن تشيميزوف قوله خلال معرض دبي للطيران إن روسيا تجري محادثات مع مصر لتزويدها بأنظمة أنتي-2500 (إس 300 في إم) وبوك.

وتأتي هذه التصريحات عقب يوم من تصريح وزير الخارجية المصري سامح شكري بأن بلاده لم تجد القدر الكافي الذي كانت تأمله من تعاون الدول الأخرى في مواجهة "الإرهاب".

وقال شكري "أستطيع أن أقول إن هذه الدعوات لم تلق من كثير من الأطراف -التي تتعرض الآن وتعمل الآن على تحقيق مصالح رعاياها- استجابة بأن تواجه هذا الخطر"، في إشارة إلى دول غربية بدأت إجلاء رعاياها من منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر ونصحت بتجنب السفر إليه بعد ما تردد عن فرضية إسقاط الطائرة الروسية بقنبلة.

ويوم الخميس الماضي كشف قائد سلاح الطيران الروسي فيكتور بونديريف أن موسكو أرسلت إلى سوريا منظومات دفاع جوي لمنع أي هجوم محتمل على القوات الروسية هناك.

وأكد بونديريف في حديث لصحيفة روسية أن هذه المنظومات يمكنها إسقاط طائرات مدنية قد تختطف من دول مجاورة لسوريا لاستهداف القاعدة الروسية في سوريا.

ويعاني الروس من هواجس كبيرة بعد سقوط الطائرة الروسية، خاصة مع تصريح مصادر أمنية أميركية وأوروبية بأن أدلة تشير إلى أن قنبلة زرعها تنظيم الدولة الإسلامية هي السبب على الأرجح في تحطم الطائرة، فضلا عن تبني التنظيم إسقاط الطائرة.

المصدر : وكالات