أظهر الشاب الأردني راكان قطيشات شجاعة نادرة وهو يعمل على إنقاذ عائلة غالبيتها أطفال من الفيضانات التي دهمت منزلها، خلال عاصفة السيول التي اجتاحت الأردن مؤخرا نتيجة الأمطار الغزيرة.

وذاع صيت الشاب حين وثقت فتاة في المنطقة بكاميرا هاتفها المحمول عملية الإنقاذ، التي قام بها قطيشات وعدد من سكان الحي للعائلة التي غمرت مياه الفيضانات منزلها.

وبين توثيق هذه الحادثة، وغيرها من الحوادث المشابهة، كيف تحول كثير من الأردنيين إلى صحفيين وثقوا بكاميرات هواتفهم الفاجعة التي حلت ببلدهم.

المصدر : الجزيرة