قال مراسل الجزيرة في اليمن إن المقاومة الشعبية استعادت مواقع في مدينة دمت بمحافظة الضالع جنوبي البلاد, وأجبرت المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على التراجع.

وقالت مصادر من المقاومة إنها انسحبت تكتيكيا من مواقع في دمت ثم عادت وهاجمت الحوثيين وقوات صالح وتمكنت من إخراجهم من أطراف المدينة حيث لا تزال جثث قتلاهم في الشوارع، حسب قولها.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المقاومة أن عناصرها استعادت المرتفعات التي انسحبت منها بالمدينة، وصدت الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع إلى ما خلف مستشفى النجار، إثر تعزيزات من قبائل مجاورة.

وكان مصدر في المقاومة قال في وقت سابق إنهم لجؤوا إلى انسحاب تكتيكي خارج مدينة دمت باتجاه الجنوب بسبب نفاد الذخيرة وفي ظل التعزيزات الكبيرة والإمدادات الواصلة من صنعاء وذمار إلى المدينة، وتكثيف الحوثيين وقوات صالح هجماتهم وقصفهم المدفعي على المدينة ومحيطها.

وجاء هجوم الحوثيين على الضالع بعد أيام من حشد مسلحيهم إلى حدودها، واندلاع اشتباكات مع المقاومة الشعبية فيها، في محاولة لفتح جبهات جديدة في مدن الجنوب.

من جانب آخر، أفاد مراسل الجزيرة في تعز جنوبي البلاد بمقتل 19 من الحوثيين وقوات صالح وسقوط عشرات الجرحى، في قصف لطائرات التحالف واشتباكات مع المقاومة الشعبية التي أعلنت إصابة سبعة من أفرادها.

وقصف الحوثيون وقوات صالح وسط تعز بقذائف الدبابات، مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم طفل، وإصابة عشرين آخرين بينهم نساء.

يذكر أن عشرات المدنيين في تعز قتلوا وأصيبوا جراء قصف الحوثيين وقوات صالح مناطق سكنية منذ بدء المواجهات في المدينة قبل نحو سبعة أشهر.

وفي محافظة البيضاء -وسط اليمن- شنت مقاتلات التحالف غارات استهدفت مواقع للحوثيين وقوات صالح في منطقتي حيد امسلم ومرداس بمديرية الزاهر، كما شنت غارات على مواقع في منطقة فضحة بين مديريتي الملاجم ونعمان على طريق بيحان بمحافظة شبوة.

المصدر : الجزيرة + وكالات