قال مصدر قضائي مصري إن النائب العام أمر بالتحفظ على أموال رجل الأعمال صلاح دياب أحد كبار المساهمين في صحيفة "المصري اليوم"، كما شمل القرار زوجته وعددا من شركائه.

وأضاف المصدر أن القرار صدر بعد تحقيق في بلاغ قدم ضد دياب عام 2011 بشأن إقامة مساكن على أرض اشتراها من الدولة بسعر "يقل عن سعر بيع المثل في السوق" من أجل استصلاحها وزراعتها، وأنه سيُنظر أمام محكمة الجنايات يوم الثلاثاء، ولها أن تؤيده أو تلغيه.

وأكد مصدر قضائي مسؤول بالنيابة العامة أن قرار التحفظ على أموال رجل الأعمال صلاح دياب جاء في ضوء التحقيقات التي تباشرها نيابة الأموال العامة العليا منذ فترة.

وشمل قرار التحفظ أيضا رجل الأعمال محمود الجمال (تجمعه علاقة مصاهرة مع الرئيس الأسبق حسني مبارك) ومتهمين آخرين يجري بشأنهم التحقيق، وذلك بعدما أظهرت تحقيقات النيابة وجود تواطؤ ومخالفات قانونية في عملية تخصيص الأراضي محل التحقيقات منذ عام 2007.

من جهتها، قالت صحيفة "المصري اليوم" في بيان إن "الصدمة التي أحدثها هذا الخبر في الأوساط المختلفة ترجع أساسا إلى توقيت صدور قرار التحفظ رغم أن الموضوع مطروح منذ خمس سنوات".

وصلاح دياب هو رجل أعمال بارز، وله استثمارات كبيرة في قطاعات عدة، منها البترول والزراعة، وهو مؤسس صحيفة المصري اليوم اليومية الخاصة.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات