الاحتلال يطوق الخليل بعد إصابة جندي بإطلاق نار
آخر تحديث: 2015/11/7 الساعة 04:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/7 الساعة 04:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/26 هـ

الاحتلال يطوق الخليل بعد إصابة جندي بإطلاق نار

أغلق الاحتلال الإسرائيلي جميع مداخل مدينة الخليل (جنوبي الضفة الغربية)، ودفع بتعزيزات كبيرة إلى بلدتي بيت عينون وسعير شمال الخليل، بحثا عن مسلح أطلق النار على حاجز عسكري قرب بلدة بيت عينون فأصاب جنديا بجروح بالغة الخطورة.

وقال مراسل الجزيرة نت عوض الرجوب إن قوات الاحتلال أغلقت البوابات الحديدية المثبتة على بعض المداخل، بينما وضعت مكعبات إسمنتية وحواجز عسكرية وأكواما من التراب على مداخل أخرى.

وفي واقعة أخرى بالخليل، أصيب مستوطنان بجروح في إطلاق نار قرب المسجد الإبراهيمي. وأغلقت قوات الاحتلال محيط المسجد وبدأت عمليات تمشيط للبحث عن المنفذ الذي ربما يكون قناصا فلسطينيا.

استشهاد فلسطينية مسنة
من ناحية أخرى، استشهدت امرأة فلسطينية مسنة بعدما أطلق جنود الاحتلال النار على سيارتها بدعوى أنها كانت تحاول دهسهم.

جنود الاحتلال يحيطون بسيارة الفلسطينية ثروت الشعراوي بعد أن قتلوها داخل محطة للوقود (غيتي)

وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن ثروت الشعراوي (73 عاما) استشهدت بعد ساعات من إطلاق جنود الاحتلال النار على سيارتها. وأفاد شهود عيان بأن جنود الاحتلال أطلقوا ما لا يقل عن 15 رصاصة باتجاه السيارة حين دخلت محطة للوقود لتعبئة خزان السيارة. 

وقد دارت أمس الجمعة مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في الخليل، أصيب خلالها عدد من الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق.

وفي قطاع غزة استشهد شاب فلسطيني وجرح آخرون برصاص الاحتلال شرق خان يونس (جنوبي القطاع)، وفق ما أفاد به مراسل الجزيرة.

وقال المراسل تامر المسحال إن الشاب سلامة أبو جامع (في أوائل العشرينيات من عمره) أصيب في رأسه برصاصة من قناص إسرائيلي، مما أدى إلى استشهاده على الفور.

وأضاف المسحال أن أكثر من ثلاثين جريحا أصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق بالغاز المدمع الذي أطلقه جنود الاحتلال بكثافة في أكثر من منطقة حدودية.

وتزامن ذلك مع فعاليات وطنية جمعت كافة الفصائل التي دعت إلى تشكيل لجنة قيادية موحدة لضمان استمرار "انتفاضة القدس".

المصدر : الجزيرة