ارتفعت حصيلة ضحايا الإعصار شابالا الذي ضرب عددا من المحافظات اليمنية إلى ثمانية أشخاص خلال الأيام الماضية، في حين جرح العشرات ودمر عدد كبير من المنازل.

يأتي ذلك في وقت تشير التوقعات الجوية إلى نزول أمطار رعدية اعتبارا من يوم غد السبت على سواحل الخليج.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول محلي في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت قوله إن ثمانية أشخاص قتلوا في المدينة والمناطق المحيطة بسبب السيول الشديدة التي سببها الإعصار الذي تلاشى رسميا.

من جهتها، أفادت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية محمد العمودي أن حصيلة ضحايا الإعصار وصلت في المحافظة إلى ثمانية قتلى، خمسة منهم غرقا وثلاثة بسقوط منازل على رؤوس ساكنيها، بالإضافة إلى أربعين مصابا.

وألحقت السيول والأمطار الناتجة عن الإعصار أضرارا كبيرة بالبنية التحتية وشبكات الكهرباء والهاتف والإنترنت، إضافة إلى إغلاق الطرقات.

وكان الإعصار شابالا قد خلف إصابة أكثر من مئتي شخص أثناء مروره بجزيرة سقطرى، في حين ذكر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة أن مئات المنازل لحقت بها أضرار بالغة أو دمرت في سقطرى وحضرموت ومحافظة شبوة المجاورة.

وقال المكتب في بيان له أول أمس الأربعاء إن أكثر من 36 ألف شخص شردوا يقيمون حاليا في مبان عامة أو مع أسر مضيفة.

أمطار رعدية
في الأثناء، أفادت التوقعات الجوية بامتداد كتلة هوائية باردة جنبا إلى جنب مع امتداد منخفض السودان الحراري نحو سواحل الخليج ترافقها أمطار رعدية غزيرة ورياح قوية.

وهذه الحالة الجوية المتوقعة في بعض المناطق الشمالية والشرقية من السعودية والعراق والكويت والبحرين وقطر تبدأ اعتبارا من يوم غد السبت.

وغير بعيد، تعرض الأردن لسلسلة من الأمطار الغزيرة تحديدا في أجزاء من العاصمة عمان والبلقاء، مما تسبب بتشكل السيول الجارفة وارتفاع منسوب المياه في الطرقات ودخولها المنازل.

وقد أسفر ذلك عن مصرع أربعة أشخاص، في حين سجلت محطات الرصد كميات كبيرة من الأمطار تجاوزت ستين ملليمترا في أقل من ساعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات