ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن اثنين من ضباط الحرس الثوري الإيراني، إضافة إلى عضو في قوات التعبئة (الباسيج) قتلوا خلال معارك مع المعارضة السورية المسلحة قرب حلب في شمالي سوريا.

وأوضح موقع "مشرق نيوز" الإلكتروني أن المستشار العسكري بالحرس الثوري برتبة ملازم ثان محسن فانوسي قتل بجنوب مدينة حلب خلال قيامه بمهامه.

وبهذا يرتفع عدد القتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 42.

وقد أقرت طهران في الفترة الأخيرة بسقوط عدد من جنرالاتها في سوريا حيث يقاتلون إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك بعد أن كانت تصر على أن دعمها للنظام السوري يقتصر على الاستشارات العسكرية.

وفي وقت سابق، أكدت إحصائية لمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى مقتل 113 إيرانيا في الحرب السورية، بينما نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول إقليمي أن هناك حاليا 1500 عنصر من الحرس الثوري الإيراني في سوريا.

المصدر : الجزيرة