غارات روسية بالبوكمال والمعارضة تتقدم بحلب وحماة
آخر تحديث: 2015/11/5 الساعة 22:14 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/5 الساعة 22:14 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/24 هـ

غارات روسية بالبوكمال والمعارضة تتقدم بحلب وحماة

اتهم تنظيم الدولة الإسلامية الطيران الروسي بقتل خمسين شخصا على الأقل وجرح آخرين بقصف سوق شعبي بمدينة البوكمال بريف دير الزور (شرقي سوريا). من جهة أخرى أعلنت جبهة النصرة تمكنها من السيطرة على مواقع للنظام بريف حلب، كما أعلنت كتائب للمعارضة التقدم في حماة ودرعا.

وأفاد مراسل الجزيرة أحمد العساف -وفقا لمصادر من مدينة البوكمال- أن الطيران الروسي عاود قصف نفس المنطقة بعدما هرعت طواقم الإسعاف والدفاع المدني لنجدة الجرحى والعالقين، وهو ما زاد في عدد الضحايا، مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للزيادة.

وأضاف المراسل أنه وفقا للمصادر فإن المنطقة التي استهدفت ليس فيها أي مراكز لتنظيم الدولة، وهي عبارة عن سوق شعبي ومنازل لمدنيين.

وفي حلب (شمال سوريا) أفاد مراسل الجزيرة أن جبهة النصرة تمكنت اليوم من السيطرة على مواقع للنظام السوري في ريف حلب الجنوبي.

وفي حماة (وسط البلاد) واصلت كتائب المعارضة تقدمها، حيث أحكمت اليوم سيطرتها على مورك ذات الموقع الإستراتيجي، وعلى تل سكيك بريف حماة.

ونقل مراسل الجزيرة نت في ريف حماة يزن شهداوي عن أحد قياديي كتائب المعارضة أن السيطرة على تل سكيك ستكون لها أهمية كبيرة على معارك مستقبلية لتحرير بقية المواقع بريف حماة.

وأضاف القيادي بأن قوات النظام تكبدت خسائر كبيرة في تل سكيك وفي مورك، مشيرا إلى أنه في معارك مورك وحدها خسر النظام أكثر من مئة قتيل، كما تم أسر مجموعة كبيرة من قوات النظام والمليشيات التي تقاتل معهم.

وفي الجنوب وتحديدا في محافظة درعا، تمكنت كتائب المعارضة السورية المسلحة من التقدم على أطراف مدينة درعا من جهة حي المنشية، بعد اشتباكات مع قوات النظام التي سقط العديد من عناصرها بين قتيل وجريح.

أما في ريف درعا، فقد اندلعت اشتباكات بين المعارضة وقوات النظام في مدينة الشيخ مسكين وبلدة زمرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات