قصف جيش النيجر مواقع لجماعة بوكو حرام في جنوب شرق البلاد التي تشهد هجمات متواترة للجماعة النيجيرية، وذلك للمرة الأولى منذ استهداف بوكو حرام دولة النيجر.

وقالت مصادر أمنية في نيامي لوكالة الأناضول إن "الجيش النيجري قصف مواقع لبوكو حرام في منطقة ديفا (جنوب شرق) باستخدام مروحيات عسكرية"، مضيفا أن العملية جاءت ردّا على مقتل جندي في كمين نصبته المجموعة النيجيرية الأربعاء.

وبحسب ضابط من الجيش النيجري فضل عدم كشف هويته، فإن "استخدام القنابل الجوية يعتبر الأول من نوعه منذ اندلاع المعارك ضد المجموعة المسلحة"، لافتا إلى أن "الوصول إلى مثل هذه العمليات النوعية دليل على اشتداد المواجهات بين الجانبين".

وأشار الضابط إلى أن الجماعة بدت أكثر عنفا منذ إعلان واشنطن مؤخرا إرسال 300 جندي أميركي إلى الكاميرون، في إطار الحرب التي تخوضها بلدان حوض بحيرة تشاد (نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر وبنين) ضد بوكو حرام.

وتعد النيجر ونيجيريا ومنطقة أقصى شمال الكاميرون مسرحًا لهجمات متكررة من قبل الجماعة النيجيرية. وتتكبد النيجر حملا ثقيلا منذ عدة أشهر من بينها خسائر في الأرواح، كما تشارك في القوة الدولية المشتركة لمحاربة بوكو حرام، والتي تضم قوات من نيجيريا وتشاد والكاميرون وبنين.

المصدر : وكالة الأناضول