حصدت وحدة تحقيقات الجزيرة جائزة "أي.آي.بي" للأفلام الوثائقية الخاصة بالأحداث الدولية الجارية، وذلك عن فيلمها "أحلام متحطمة.. البوينغ 787".

ويعتبر الفيلم الفائز أكثر التحقيقات شموليةً حول طائرة البوينغ الشهيرة. وبدءاً بالعطل في البطاريات الذي أدى إلى هبوط اضطراري لطائرة 787 في يناير/كانون الثاني 2013، يتحرى فيلم "أحلام متحطمة" عن الأسباب التي أوصلت أكبر إنتاجات بوينغ إلى هذا الخطأ الرهيب.

ويكشف الفيلم عن أمور صادمة جديدة حول سلامة وجودة الطائرة، ويتضمن شهادات عاملين قالوا إنهم يخشون ركوب الطائرة التي بنوها بأنفسهم.

كما حصلت وحدة تحقيقات الجزيرة على تنويه في فئة "وثائقي التحقيق الدولي" عن فيلمها "كينيا.. فرق الموت".

وكانت الوحدة قد حققت في المزاعم التي تطال وحدة مكافحة الإرهاب في الشرطة الكينية وإدارتها لبرامج قتل خارج القانون من أجل "التخلص" من المسلمين المتطرفين. وقد قابل فريق الجزيرة بشكل حصري أعضاء في فرق الموت التي نفذت تلك الضربات.

إلى جانب ذلك، نالت قناة الجزيرة الإنجليزية تنويهاً عن تغطيتها للزلزال في نيبال، فقد مثلت مأساة 25 أبريل/نيسان الماضي اختباراً هائلاً للمنظمات الإخبارية، ولكن خلال ساعات تمكن المشاهدون من متابعة التطورات أولاً بأول على شاشة الجزيرة عبر مراسليها في نيبال وبنغلاديش والهند.

القصة الحقيقية للزلزال تمثلت في المأساة الإنسانية التي خلفتها: آلاف الضحايا وعدد أكبر ممن باتوا بلا مأوى أو معيل. الجزيرة عكست هذه المأساة من خلال تغطية إخبارية مميزة، ثم أتبعتها ببرنامجين خاصين بعد أسبوع ثم بعد شهر من الزلزال.

وقد سلمت جوائز مؤسسة البث الدولي "أي.آي.بي" التي تضم أعضاء من حول العالم، خلال حفل عشاء أقيم في لندن حضره صحفيون ومحررون ومنتجون ومخرجون يمثلون بلداناً من أربع قارات.

المصدر : الجزيرة