طالب برلمانيون بريطانيون رئيس الوزراء ديفد كاميرون بعدم إبرام أي اتفاقات لبيع أسلحة إلى مصر أثناء زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى لندن التي تبدأ اليوم، وتستمر حتى يوم الجمعة القادم.

كما طالبت أحزاب ومنظمات بريطانية بإلغاء زيارة السيسي من الأصل بسبب سجل نظامه في حقوق الإنسان. وشدد برلمانيون على ضرورة الضغط على السيسي لتحسين أوضاع حقوق الإنسان بمصر.

ومن أمام مقر رئيس الوزراء البريطاني، قال مراسل الجزيرة ناصر البدري إن متظاهرين بدؤوا في التوافد هناك، متوقعا مشاركة المئات للتنديد بزيارة السيسي.

وفي لقاء له مع مراسل الجزيرة بالموقع ذاته، طالب عضو منظمة هيومن رايتس ووتش ديفد ميفام بضرورة خضوع السيسي لتحقيق دولي لما اقترفه نظامه من جرائم ضد معارضيه، وخاصة خلال فك اعتصام رابعة.

وساند ميفام موقف المعارضة البريطانية من زيارة السيسي والتي وصفته بالزعيم الانقلابي، قائلا إن هذا الموقف يشرفه ويعكس مدى تبرؤ المجتمع المدني البريطاني بكل أطيافه من هذه الزيارة.

وقالت الرئاسة المصرية إن السيسي سيبدأ زيارة إلى لندن اليوم يجتمع خلالها مع رئيس الوزراء البريطاني وأعضاء في البرلمان البريطاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات