أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بإصابة جنديين إسرائيليين في عملية دعس استهدفت حاجز تفتيش على مفترق بلدة حلحول (شمال الخليل في جنوب الضفة الغربية). وأضاف أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت النار باتجاه منفذ العملية ما أدى إلى استشهاده.

وذكر المراسل إلياس كرام أن إصابة أحد الجنود خطيرة، في حين وصفت إصابة الآخر بالمتوسطة.

وبين أن العملية وقعت في شارع رئيسي يقطع الضفة من شمالها إلى جنوبها، ويربط بين مستوطنات جنوب القدس ومستوطنات شمال الخليل.

وأضاف أن العملية تأتي رغم الإجراءات الأمنية الإسرائيلية المشددة ورغم الانتشار الكثيف لقوات الاحتلال في مناطق عدة بالضفة، مشيرا إلى أن نقاط تجمع قوات الاحتلال باتت هدفا لمنفذي العمليات من الفلسطينيين. 

من جهتها، أكدت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري وقوع عملية الدعس ضد عناصر من حرس الحدود جنوبي الضفة ما أدى إلى إصابة أحدهما بجروح بالغة والآخر بجروح طفيفة، ومصرع منفذ العملية الفلسطيني الذي كان يقود سيارة بلوحة ترخيص فلسطينية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية وبلدات عربية داخل الخط الأخضر منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي احتجاجات فلسطينية (يصفها البعض بانتفاضة ثالثة) ضد قوات الاحتلال على خلفية اقتحامات متعددة لجنود الاحتلال والمستوطنين للمسجد الأقصى المبارك وباحاته.

وقد أدت هذه المواجهات إلى استشهاد أكثر من 71 فلسطينيا، بينما قتل 11 إسرائيليا في عمليات طعن ودعس وإطلاق نار.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة