قال الجيش الأميركي إن مقاتلة أميركية أجرت اختبارا على الاتصال مع مقاتلة روسية في الأجواء السورية, وأضاف أن التدريب أجري بهدف التحقق من إجراءات السلامة المتفق عليها بين موسكو وواشنطن.

ونقلت رويترز عن مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه قوله إن الطائرتين اقتربتا لمسافة ثمانية كيلومترات بعضهما من بعض في سماء جنوب وسط سوريا, واستمر الاختبار لنحو ثلاث دقائق.

وفي موسكو قالت وزارة الدفاع الروسية إن طائرات حربية روسية وأميركية أجرت تدريبات مشتركة في الأجواء السورية للتنسيق بين سلاح الجو في البلدين في حال اقتراب الطائرات من بعضها.

وأكدت موسكو أيضا تنسيقها عسكريا مع إسرائيل، وقالت وكالة أنباء إنترفاكس نقلا عن الجنرال الروسي أندريه كارتابولوف إن عسكريين روسا وإسرائيليين يتبادلون على مدار الساعة المعلومات بشأن الوضع في المجال الجوي السوري.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو زاور شوج إنه من غير الواضح حتى الآن الأهداف النهائية لهذه التدريبات المشتركة الأميركية الروسية والتنسيق الثنائي مع إسرائيل في الأجواء السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات