تعرضت مدينة معرة النعمان بريف إدلب لغارات من الطائرات الروسية، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد كبير من المدنيين، كما قتل عشرون مدنيا في غارات روسية مماثلة على بلدة القريتين بريف حمص الشرقي.

وقال مراسل الجزيرة إن القصف استهدف سوقا شعبية تقع قرب المسجد الأثري في معرة النعمان، مشيرا إلى أن السوق تعرضت للقصف أثناء إسعاف الدفاع المدني الجرحى.

وأضاف المراسل أن القصف ألحق كذلك أضرارا بالمسجد وعدد من المباني والممتلكات في المدينة.

يشار إلى أن الطائرات الروسية قصفت السوق الشعبية نفسها قبل أيام، مما أسفر حينها عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص.

وفي ريف حمص الشرقي أفادت مصادر لوكالة الأناضول بأن عشرين مدنيا قتلوا وجرح عشرات آخرون جراء قصف الطيران الروسي تجمعا للمدنيين أمام مخبر آلي في بلدة القريتين. ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على البلدة منذ أشهر بعد معارك خاضها ضد قوات النظام السوري.

كما أفادت مصادر للجزيرة بأن عدة مدنيين أصيبوا بجروح جراء قصف الطيران الروسي أحياء سكنية في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة. وأضافت المصادر ذاتها أن القصف الروسي أسفر عن أضرار لحقت بالقلعة الأثرية في المدينة.

video


من جهته، بث المكتب الإعلامي التابع لتنظيم الدولة صورا تظهر مدرعات وذخائر وسيارات رباعية الدفع قال إنه استولى عليها عقب سيطرته على بلدة مهين بريف حمص الشرقي.

يأتي ذلك في وقت تمكنت فيه كتائب المعارضة من التصدي لمحاولة قوات النظام قطع الطريق الواصل بين منطقة الحولة وقرى ريف حمص الشمالي وقتلت العديد من عناصرها بينما سقط عدد من الجرحى -أغلبهم من النساء- في قرية السعن جراء إطلاق قوات النظام النار من الرشاشات الثقيلة على المزارع شرقي القرية.

تطورات أخرى
وفي تطورات ميدانية أخرى، أفاد ناشطون بوقوع اشتباكات عنيفة منذ منتصف الليل بين قوات النظام وتنظيم الدولة في حيي الحويقة والصناعية وأسوار مطار دير الزور العسكري. كما تدور مواجهات بين الطرفين على جبهات حيي الصناعة والحويقة في المدينة.

وفي ريف درعا قال ناشطون إن قوات النظام قصفت بالمدفعية تل المطوق ومدينة إنخل وبلدة سلمين، وردت كتائب المعارضة بقصف مدفعي على مقار لهذه القوات في مدينة الصنمين ومقر الفرقة التاسعة.

وفي ريف حلب الجنوبي أفادت وكالة مسار برس بتواصل معارك الكر والفر بين كتائب المعارضة وقوات النظام، حيث استعادت المعارضة السيطرة على جبل البنجيرة وتلة البقارة وبلدة ذاذين، كما قتلت العديد من قوات النظام ودمرت آليتين عسكريتين ومدفعية لها على جبهتي القراصي والحاضر.

المصدر : الجزيرة + وكالات