قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه لا يوجد موعد لتشكيل حكومة وحدة وطنية بليبيا، في حين حث المغرب على الإسراع في تشكيلها، في وقت قصفت فيه طائرات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر مدينة أجدابيا.

وأضاف الأمين العام الأممي إنه لا يوجد في الأفق الحالي موعد لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وأضاف "ليس هناك موعد" محدد، "إذا كان علينا الحديث عن فشل فإنه فشل لليبيين".

وأوضح أن موفده الحالي الألماني مارتن كوبلر لا يزال يعمل في هذا الاتجاه، بعد أن نجح الموفد السابق برناردينو ليون في التقريب بين الأطراف الموجودين الذين كانوا على وشك (توقيع) اتفاق، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك".

من جانبه، رحب المغرب بمساندة أغلب أعضاء المؤتمر الوطني العام الليبي لحكومة الوفاق الوطني، وقال في بيان لوزارة الخارجية والتعاون إن "المملكة تعلن ترحيبها بهذه المبادرة التي تثمن البيان الموقع من طرف أغلب أعضاء مجلس النواب الليبي بشأن مساندة حكومة الوفاق الوطني".

وحث البيان بقوة "جميع الأطراف الليبية على سرعة تشكيل هذه الحكومة". كما جددت الحكومة المغربية مساندتها "مجهودات الأمم المتحدة والمبادرات المتخذة من طرف مارتان كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة".

وأضاف البيان أن المغرب "يؤكد عزمه على مواصلة مساهمته البناءة والجادة لتمكين مختلف الأطراف الليبية من التوصل إلى حل سياسي يأخذ بعين الاعتبار نتائج حوار الصخيرات".

وعقدت الأطراف الليبية عدة جولات من الحوار بالصخيرات من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية وإنهاء الصراع المشتعل على السلطة في ليبيا بعد عدة شهور من المد والجزر.

قصفت طائرات حربية تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر على مواقع تابعة لمجلس شورى ثوار أجدابيا (الجزيرة)

قصف جوي
في هذه الأثناء، قصفت طائرات حربية تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر لليوم الثالث على التوالي مواقع تابعة لمجلس شورى ثوار أجدابيا (شرقي ليبيا).

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية قولها إن القصف تركز على الحي الصناعي (جنوب المدينة)، ولم ترد أنباء عن حجم الخسائر البشرية والمادية.

وكانت الطائرات التابعة لحفتر قد ركزت ضرباتها الجوية على مدينة أجدابيا منذ الخميس الماضي، مخلفة ستة قتلى بينهم أربعة من العمال الوافدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات