مأرب الورد-تعز

أكد رئيس المجلس العسكري بمحافظة تعز العميد الركن صادق سرحان أن عملية "نصر الحالمة" التي تهدف إلى تحرير المحافظة بدعم من التحالف العربي تسير وفق المخطط، وحققت نتائج مبشرة، تمثلت في تحرير مديرية الوازعية والسيطرة على معسكر العمري بمديرية ذو باب الإستراتيجية القريبة من باب المندب.

وتوعد العميد سرحان -في حوار مع الجزيرة نت- بمفاجآت يعدها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الأيام القادمة ضد مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قد تسرّع عملية تحرير المحافظة.

وأشاد القائد العسكري بمشاركة أبناء المحافظات الجنوبية في عملية تحرير تعز، وقال إنها تعزز الوحدة الوطنية، وتؤكد أن هدف اليمنيين شمالا وجنوبا إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، موضحا أن تحرير المحافظة سيعزز قوة الشرعية ويحمي مكاسب التحرير في الجنوب من خطر تهديدات الحوثيين وحليفهم، لما لها من أهمية إستراتيجية.

أساليب حزب الله
واتهم رئيس المجلس العسكري في تعز الحوثيين بتنفيذ أساليب حزب الله اللبناني في زراعة الألغام والخنادق الخداعية، ولم يستبعد وجود خبراء عسكريين من إيران والحزب اللبناني يعملون على تدريب وإعداد الخطط للحوثيين باليمن.

وحذّر العميد سرحان من دعوة الرئيس المخلوع مؤخرا لإيقاف القتال، وقال إنها محاولة جديدة من صالح للخداع والمناورة، "لكنه عمليا يرسل التعزيزات العسكرية ويوجه المشايخ الموالين له بالمحافظة للحشد والمواجهة إلى جانب ألوية الحرس الجمهوري الذي كان يقوده نجله أحمد".

وأكد وحدة المقاومة، وإعداد خطط أمنية تتمثل في تفعيل أقسام الشرطة والأمن لتسلم المحافظة بعد التحرير، وقال إن هذا بدأ عمليا بتعيين مدير للشرطة ورؤساء أقسام، فضلا عن تسلّم الجيش الوطني عددا من المواقع من المقاومة كخطوة أولى.

واتهم العميد سرحان من وصفهم "بالمتمردين" بارتكاب جرائم حرب بحق السكان المدنيين، سواء من خلال عمليات القصف العشوائي للأحياء السكنية، أو الحصار الخانق الذي يمنع دخول المواد الغذائية والطبية.

المصدر : الجزيرة