اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم مقر راديو دريم في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية وصادرت محتوياته وأغلقته.

ورافق عملية الاقتحام توقف بث الإذاعة وتحطيم أبوابها ومعداتها وتقنيات وأجهزة البث، في وقت منع العاملون فيها من الاقتراب.

وجاء في نص قرار الإغلاق أن الإذاعة تمارس التحريض وتدعو إلى تنفيذ عمليات والمس بمواطنين أبرياء، وفق نص القرار، متضمنا تهديدا بالعمل ضد إذاعات فلسطينية أخرى.

وقال مدير الإذاعة طلب الجعبري للجزيرة نت إن قوات كبيرة يرافقها مستعربون اقتحمت مقر الإذاعة بعد تفجير بابها الرئيسي، وحطمت محتوياتها وصادرت معداتها، وقررت إغلاقها ستة أشهر بذريعة ممارسة التحريض.

ونفى الجعبري اتهامات الاحتلال، مضيفا أن الإذاعة تقوم بدورها بشكل مهني وتنقل الأحداث من الميدان عبر طاقم من 20 موظفا، لكن الاحتلال يريد طمس الحقيقة وإسكات الأصوات الحرة، متعهدا بالعودة للعمل خلال فترة قريبة.

ويعتبر هذا القرار الإسرائيلي الثالث بحق الإذاعات الفلسطينية المحلية حيث قام جيش الاحتلال خلال الشهر الحالي بإغلاق إذاعتي منبر الحرية وراديو الخليل بحجة التحريض لتنفيذ عمليات تستهدف إسرائيل.

المصدر : الجزيرة