قتل أربعة من عناصر الشرطة بهجوم مسلح على نقطة تفتيش في محافظة الجيزة بالقرب من القاهرة، في حين أصيب خمسة عسكريين بسقوط مروحيتهم في منطقة زراعية بمحافظة الإسماعيلية.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن مسحلين اثنين أطلقا وابلا من النيران على نقطة تفتيش بقرية المنوات في محافظة الجيزة.

وذكرت صحيفة الأهرام على موقعها الإلكتروني أن المسلحين الملثمين كانا يستقلان دراجة نارية وأطلقا النار ثم لاذا بالفرار، وأن قيادات وزارة الداخلية انتقلت إلى موقع الهجوم.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني -اشترط عدم ذكر اسمه- أن الهجوم أسفر عن من مقتل اثنين من أمناء الشرطة (رتبة أقل من ضابط) ومجندين اثنين من قوة تأمين المنطقة الأثرية الجنوبية في منطقة الأهرامات.

وأضاف المصدر أن فريق المفرقعات انتقل إلى مكان الهجوم في شارع سقارة لتمشيط المنطقة، بينما فرضت أجهزة الأمن طوقا أمنيا.

وتعرضت مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، لا سيما شبه جزيرة سيناء، مما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة لتعقب من تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" في سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

ويتهم المرصد المصري للحقوق والحريات قوات الجيش بارتكاب جرائم قتل واعتقال وتعذيب وتهجير بحق المواطنين المصريين في سيناء منذ عامين تحت اسم "الحرب على الإرهاب"، في ظل تكتم أمني وإعلامي على تلك الجرائم.

وفي تطور آخر، أصيب خمسة عسكريين اليوم السبت جراء سقوط مروحيتهم في محافظة الإسماعيلية شمال شرق مصر.

وقال مصدر أمني إن سقوط المروحية في مزارع 6 أكتوبر ناجم عن عطل فني.

وأفاد شهود عيان للأناضول بأن عمال المنطقة الزراعية قاموا بإنقاذ طاقم الطائرة، بينما نقلت طائرة حربية المصابين إلى مستشفى القصاصين العسكري لتلقي العلاج.

المصدر : الجزيرة + وكالات