أفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن المعارك متواصلة بين المقاومة الشعبية والحوثيين في الجبهة الغربية من مدينة تعز (جنوب)، حيث أسفر قصف التحالف العربي على معاقل الحوثيين عن مقتل وإصابة العشرات، كما أحبط التحالف محاولة تهريب أسلحة في شبوة (جنوب).

وقال مراسل الجزيرة  في تعز حمدي البكاري إن الجبهة الغربية لمدينة تعز تشهد السبت معارك عنيفة، حيث تمكنت المقاومة من السيطرة على أجزاء كبيرة من منطقة دوار المرور قرب منطقة الحصب، كما سيطرت على تل مرتفع يطل على حي البعرارة ومناطق أخرى.

وأضاف أن المقاومة باتت على بعد بضعة كيلومترات من مقر اللواء 35، وأن المعركة مرتبطة بالتعزيزات التي تصل لكل طرف، فقد دفع كل من المقاومة والحوثيين بمزيد من قواتهما إلى تلك الجبهات، مع سقوط العديد من القتلى في الطرفين.

وأكد المراسل أن الحوثيين يقصفون أبنية سكنية في تعز، حيث قتل طفلان وأصيب 16 آخرون حالتهم حرجة، بعد أن استهدفتهم قذيفة لمليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أثناء تجمعهم حول إحدى سيارات المياه في حي الضبوعة.

وقال سكان محليون لوكالة الأناضول إن مسلحي الحوثي أطلقوا عشرات القذائف على أحياء الشماسي والإخوة وحوض الأشراف وشارع جمال، مشيرين إلى تصاعد أعمدة الدخان من بعض المنازل جراء القصف.

ومع تواصل قصف طائرات التحالف على معاقل الحوثيين وقوات صالح في تعز، قتل 21 منهم وأصيب 32 آخرون.

كما أحبطت غارات التحالف محاولة تهريب أسلحة للحوثيين وقوات صالح قبالة سواحل محافظة شبوة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وأوضح مراسل الجزيرة أن قوارب كانت محملة بالأسلحة اقتربت من منطقة بئر علي في سواحل شبوة، وهو ما دفع طائرات التحالف لاستهدافها بثماني غارات جوية أحرقت القوارب ودمرتها بشكل كامل.

ويأتي هذا فيما شنت طائرات التحالف غارات على تجمعات لمليشيا الحوثي وقوات صالح في جبل هيلان بمأرب (شمال صنعاء) وبني شبيب في حزم العدين بمحافظة إب (جنوب صنعاء)، كما يشهد باب المندب (جنوب غرب) مواجهات أخرى بين الحوثيين والمقاومة الشعبية في محيط معسكر العمري.

المصدر : الجزيرة + وكالات