قصفت طائرات حربية تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر لليوم الثالث على التوالي مواقع تابعة لمجلس شورى ثوار أجدابيا شرقي ليبيا، بينما وصل إلى القاهرة السبت مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى ليبيا مارتن كوبلر في زيارة لمصر هي الأولى منذ تعيينه خلفا للمبعوث السابق برناردينو ليون.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية قولها إن قصف طائرات قوات حفتر تركز على الحي الصناعي جنوب مدينة أجدابيا، ولم ترد أنباء عن حجم الخسائر البشرية والمادية.

وكانت الطائرات التابعة لحفتر قد ركزت ضرباتها الجوية على مدينة أجدابيا منذ الخميس الماضي مخلفة ستة قتلى -بينهم أربعة من العمال الوافدين- وعددا من الجرحى.

كوبلر بالقاهرة
سياسيا التقى المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا مارتن كوبلر مع وزير الخارجية المصري سامح شكري مساء السبت بعد ساعات من وصوله إلى القاهرة.

وأطلع كوبلر الوزير المصري على نتائج مباحثاته مع الأطراف الليبية، والآفاق المستقبلية لتنفيذ اتفاق الصخيرات بشأن تشكيل حكومة وفاق وطني في ليبيا.

كوبلر بدأ زيارة لمصر هي الأولى له منذ تعيينه خلفا لبرناردينو ليون (الأوروبية-أرشيف)

وأشار المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد في تصريحات صحفية إلى أن شكري أكد أهمية اعتماد المؤتمر الوطني العام في طرابلس اتفاق الصخيرات القاضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية، باعتباره الحل الذي تم التوصل إليه عبر التفاوض بين القوى السياسية، كما أكد دعم بلاده الكامل لجهود كوبلر.

وتأتي زيارة كوبلر قبيل اجتماع دول الجوار الليبي (الجزائر، وتونس، والسودان، وتشاد، والنيجر، ومصر، إضافة إلى الجامعة العربية) في الجزائر والمقرر مطلع الشهر المقبل.

وكان المبعوث الأممي السابق برناردينو ليون قدم لطرفي النزاع في ليبيا يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بمدينة الصخيرات المغربية مقترحا يشتمل على تشكيل حكومة توافق وطني، ومجلس تنفيذي مؤلف من رئيس الوزراء وخمسة نواب له، وثلاثة وزراء كبار، ولا يزال المقترح غير متوافق عليه من قبل طرفي النزاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات