قتل خمسة من عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية الجمعة أثناء هجومهم على مدينة حديثة في محافظة الأنبار بـالعراق، فيما قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة إن مقاتلاته نفذت 18 غارة جوية على أهداف للتنظيم في البلاد.

وقال قائد عمليات الجزيرة بالجيش العراقي في الأنبار اللواء علي إبراهيم دبعون إن اشتباكات وقعت بين القوات الأمنية ومقاتلي العشائر من جهة وعناصر تنظيم الدولة من جهة أخرى أسفرت عن مقتل خمسة من عناصر التنظيم وتدمير عربة لهم بعد استهدافهم بمدفعية الجيش، وفق ما صرح به لوكالة الأناضول.

وفي حديث للوكالة ذاتها صرح آمر لواء الأسد المكون من مقاتلي عشائر الأنبار المساندة للقوات العراقية العميد حمد عبد الرزاق الدليمي بأن قواته استطاعت فك الحصار عن أربعين مدنيا يحاصرهم تنظيم الدولة غربي الأنبار.

في الأثناء، قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إن مقاتلات تابعة له نفذت 18 غارة جوية الخميس على أهداف لتنظيم الدولة بمحاذاة خمس مدن -بينها الرمادي وسنجار- أصابت خلالها وحدات تكتيكية للتنظيم وآليات ومباني أخرى.

قتلى مدنيون
في الأثناء، قالت مصادر للجزيرة إن 11 مدنيا قتلوا في قصف جوي على أحياء سكنية في الفلوجة غرب بغداد، في وقت قتل 16 من الجيش العراقي والحشد العشائري في تفجير غربي الرمادي.

وتأتي هذه التطورات عقب يومين من قطع القوات العراقية آخر خط إمداد لـتنظيم الدولة إلى المدينة عندما سيطرت الأربعاء على جسر فلسطين الرئيسي.

وأوضحت المصادر أن التقدم تحقق بدعم من طائرات التحالف الدولي وفرق متخصصة في تفكيك المتفجرات، مشيرة إلى أن هذا التقدم يعني إتمام القوات العراقية حصارها للمدينة.

وسقطت الرمادي في قبضة مسلحي تنظيم الدولة في مايو/أيار الماضي في أكبر تراجع للقوات العراقية أمام التنظيم الذي يسيطر على أراض شاسعة من العراق منذ يونيو/حزيران 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات