استأنف مطار عدن الدولي استقبال الرحلات الجوية بصورة استثنائية بعد توقف دام أكثر من شهر ونصف الشهر.

واستقبل المطار أول رحلة قادمة من الأردن كان على متنها عشرات المرضى والعالقين.

وقال مدير مطار عدن طارق عبده إن المطار استأنف نشاطه مؤقتا، وإن مثل هذه الرحلات ستستمر للحالات الطارئة والمرضى والجرحى.

وأشار في حديث للجزيرة إلى أن الرحلات التجارية لن تستأنف بشكل اعتيادي إلا بعد الانتهاء من التجهيز الكامل للمطار الذي تعرض لأضرار كبيرة بسبب الحرب.

وسبق أن استأنف مطار عدن الدولي حركة الملاحة الجوية في أغسطس/آب الماضي، لكنه سرعان ما توقف نتيجة عدم اكتمال عملية تأهيله. 

وكان هذا المطار ومحيطه مسرحا لمواجهات عنيفة بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، والحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مما أدى لإغلاقه عدة أشهر.

واستطاعت المقاومة والجيش الوطني مدعومة بقوات التحالف العربي استعادة السيطرة على عدن وأربع محافظات جنوبية أخرى، مما فتح المجال لعودة الحكومة اليمنية إلى المدينة.

المصدر : الجزيرة,الألمانية