الاحتلال يقتل ثلاثة فلسطينيين ومواجهات جنوب الخليل
آخر تحديث: 2015/11/26 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/26 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/15 هـ

الاحتلال يقتل ثلاثة فلسطينيين ومواجهات جنوب الخليل

قوات الاحتلال تطلق الغاز المدمع أثناء مواجهات مع فلسطينيين بجنوب الخليل أمس (رويترز)
قوات الاحتلال تطلق الغاز المدمع أثناء مواجهات مع فلسطينيين بجنوب الخليل أمس (رويترز)
استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين اليوم الخميس في شمال الخليل وحاجز زعترة بنابلس في الضفة الغربية المحتلة وبقرية قطنة قرب القدس المحتلة، وبذلك يتجاوز عدد الشهداء المئة منذ بداية الهبّة الحالية، من بينهم 22 طفلا.
 
واستشهد الشاب خالد جوابرة (20 عاما) إثر اصابته برصاص في الصدر خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الاسرائيلي عند مدخل مخيم العروب شمال مدينة الخليل.
 
وفي وقت سابق قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي إن الشاب يحيى يسري طه (21 عاما) من قطنة شمال غربي القدس استشهد بعد إصابته برصاصة في الرأس أثناء مواجهات شهدتها البلدة فجر اليوم.

وكان شهود عيان أفادوا بأن قوات من الجيش الإسرائيلي اقتحمت البلدة في ساعات الفجر الأولى وبدأت بأعمال تفتيش للمنازل، مما أدى إلى اندلاع مواجهات.

واستخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين، في حين رشق الشبان القوات بالحجارة والعبوات الفارغة.

وفي نابلس، ذكر مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال أطلقت النار على فلسطيني بزعم محاولته طعن جنود.

وكان شاب فلسطيني استشهد أمس الأربعاء بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه عند مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل جنوبي الضفة الغربية على أثر طعنه جنديا وإصابته بجروح خطيرة.

في غضون ذلك، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين على مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل تعبيرا عن غضبهم لمقتل فلسطيني عند مدخل المخيم أمس.

قال شهود عيان إن أعدادا كبيرة من جنود الاحتلال تمترسوا على مدخل المخيم وشرعوا في إطلاق النار تجاه راشقي الحجارة من الشبان الفلسطينيين.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ مطلع الشهر الماضي مواجهات، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة أمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات