أدت الأمطار الغزيرة في قطر اليوم الأربعاء إلى تقصير جزئي لليوم الدراسي وعرقلة حركة المرور، في حين أمر رئيس الوزراء القطري عبد الله بن ناصر آل ثاني بفتح تحقيق في حق الجهات المعنية بالمشاريع الإنشائية التي كشفت الأمطار عيوبها.

ونتيجة لغزارة هطول الأمطار منذ صباح اليوم، تقرر تقصير اليوم الدراسي في بعض المدارس، وتعطلت حركة المرور أو تعرقلت بشكل كبير في عدد من شوارع العاصمة الدوحة، كما أحدثت الأمطار أضرارا ببعض مباني مطار حمد الدولي، دون المس بجداول الرحلات الجوية.

وقد أمر رئيس الوزراء القطري بإحالة جميع الجهات المعنية والشركات المنفذة للمشاريع التي كشفت  الأمطار عيوبها إلى التحقيق ومن ثم إلى النيابة العامة، حيث أحيلت خمس شركات إلى التحقيق حتى الآن.

المصدر : الجزيرة