استشهد الشاب الفلسطيني محمد الشوبكي بعد أن أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه عند مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية، إثر طعنه جنديا وإصابته بجروح خطيرة.

وقال شهود عيان إن الشاب الفلسطيني ترجل من سيارته وطعن أحد الجنود في رقبته قرب حاجز عند مدخل المخيم، لكن جنودا آخرين سارعوا إلى إطلاق النار عليه وتركوه ينزف، مشيرين إلى أن جيش الاحتلال أغلق المنطقة.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن جنود الاحتلال منعوا الطاقم الطبي من إسعافه. ونشرت قوات الاحتلال تعزيزات، وبدأت عملية تمشيط واعتقالات في المنطقة.

وفي وقت سابق، ذكر الجيش الإسرائيلي أن سيارة إسرائيلية تعرضت صباح اليوم لعملية إطلاق نار في الخليل، مما ألحق بها أضرارا دون وقوع إصابات. 

وكان سائق فلسطيني أصيب أمس بجراح خطيرة بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي النار بدعوى أنه حاول دعس جنود مستوطنين جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية.

وتشهد الضفة الغربية والقدس المحتلتان منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي هبة فلسطينية ضد ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في القدس والمسجد الأقصى، وتتخلل الاحتجاجات الفلسطينية هجمات ضد المستوطنين والجنود الإسرائيليين.

المصدر : الجزيرة + وكالات