شنت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بمحافظتي صنعاء والضالع، وذلك بالتزامن مع تعزيزات لفك حصار تعز (وسط).

وقال مراسل الجزيرة إن طائرات التحالف بقيادة السعودية شنت ثماني غارات على منطقة ضلاع همدان بمحافظة صنعاء، وأضاف أن القصف استهدف اللواء 140 دفاع جوي.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر محلية أن التحالف قصف تعزيزات عسكرية في منطقة "كنم" في بني ضبيان بمديرية خولان جنوب شرق العاصمة.

كما أغارت طائرات التحالف على مواقع الحوثيين وقوات صالح في مديرية دمت بمحافظة الضالع جنوبي البلاد.

وقالت مصادر محلية إن الغارات دمرت منصة لصواريخ الكاتيوشا في منطقة "شِعْب سند" التي كان الحوثيون يقصفون منها قرى مُرَيْس.

واستهدفت مدفعية المقاومة الشعبية والجيش الوطني في جبهة مريس بمحافظة الضالع مباني كان يتمركز فيها قناصة حوثيون في منطقة يَعِيس. 

video

غارات وتعزيزات
وفي وسط البلاد، قتل 16 من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح، وأصيب 24 في غارات لطائرات التحالف ومواجهات مع المقاومة.

وشنت طائرات التحالف غارات على معسكر اللواء 22 الموالي للرئيس المخلوع في منطقة الجَنَد شرق تعز، واستهدفت غارات أخرى مواقع تتمركز فيها مليشيا الحوثي في منطقتي الوازعية والمِسْراخ في المحافظة.

وتدور في مدينة تعز مواجهات متقطعة بين المقاومة والحوثيين، حيث تشهد المناطق المحيطة بها معارك تتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية قادمة من عدن ولحج في إطار عملية فك الحصار عن المدينة.

في غضون ذلك، قال المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري في تعز العقيد الركن منصور الحساني إن الجيش الوطني والمقاومة حققا تقدما في الشريجة، وإنهم يستعدون للتحرك لاستعادة السيطرة على الرهيد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط كبير في الجيش الوطني التابع للرئاسة اليمنية أن المقاومة الشعبية تتقدم بشكل بطيء في محافظة تعز بسبب الألغام المضادة للأفراد والدبابات التي يزرعها مسلحو الحوثي وصالح.

وفي محافظة إب (وسط)، قتل 11 مسلحا من الحوثيين وأصيب عدد آخر أمس الأحد إثر غارات التحالف وهجوم مسلح نفذته المقاومة الشعبية في مديرية حزم العدين بالمحافظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات