تقدم للنظام أمام تنظيم الدولة بريف حمص
آخر تحديث: 2015/11/24 الساعة 02:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/24 الساعة 02:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/13 هـ

تقدم للنظام أمام تنظيم الدولة بريف حمص

النظام يفشل في التسلل إلى تير معلة شمالي حمص (الجزيرة نت)
النظام يفشل في التسلل إلى تير معلة شمالي حمص (الجزيرة نت)

يزن شهداوي-ريف حمص

حققت قوات النظام السوري ظهر الاثنين تقدما في ريف حمص الشرقي على حساب تنظيم الدولة الإسلامية، بينما فشلت أمام كتائب المعارضة السورية بريف حمص الشمالي. يأتي ذلك فيما منيت قوات النظام بخسائر كبيرة في شتى الجبهات العسكرية المشتعلة في سوريا.

وأفاد القيادي العسكري بـالجيش الحر في ريف حمص أبو إسحاق بتمكن قوات النظام ومليشياته من السيطرة على بلدة مهين في ريف حمص الشرقي التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة عقب معارك عنيفة دامت لأكثر من سبعة أيام، تكبد النظام خلالها خسائر كبيرة بعد مقتل عدد من عناصره.

وأشار أبو إسحاق إلى انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة بعد هذه المعارك في مقابل تقدم قوات النظام تحت غطاء جوي روسي باتجاه بلدة حوارين في ريف حمص الشرقي.

ولفت إلى أن تنظيم الدولة تمكن من قتل ستة عناصر للنظام وأسر اثنين من مليشيات الحزب السوري القومي الاجتماعي، وتدمير دبابة في منطقة الدوة غربي تدمر بريف حمص الشرقي.

وأفاد ناشط ميداني في ريف حمص بأن تنظيم الدولة حاول التقدم في محيط أكبر لحماية القرى التي سيطر عليها أخيرا، كما حاول درء القوات التي وصلت مؤخرا لدعم قوات النظام بريف حمص، لكن المعارك العنيفة التي استنزفت قوى التنظيم وعناصره أجبرته على التراجع إلى الخطوط الخلفية.

فشل
كما أكد المتحدث ذاته فشل عناصر النظام في التسلل إلى نقطة متقدمة من النقاط التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة بريف حمص الشمالي، مشيرا إلى أن كتائب الثوار صدت محاولات عديدة للنظام في اقتحام قرى تير معلة وما حولها شمالي حمص.

وعن ريف حماة أفاد الناشط خالد الحموي بتعرض بلدة اللطامنة ومدينة مورك في ريف حماة الشمالي لقصف صاروخي عنيف، بالتزامن مع قصف براجمات الصواريخ لقريتي شير مغار والبدرية في جبل شحشبو بريف حماة.

وتحدث الحموي عن هدوء حذر تشهده قرى وبلدات ريف حماة عقب إرسال الثوار أرتالا عسكرية تدعم جبهات ريف حلب في معارك الثوار ضد النظام والقوات الإيرانية هناك .

وأشار إلى أن الوضع العسكري بريف حماة تحول من وضع الهجوم إلى وضع الدفاع عن القرى المسيطر عليها أخيرا من قبل الثوار ومحاولة الحفاظ عليها حتى عودتهم إلى ريف حماة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات