احتجّ طلاب مدرسة في العاصمة اليمنية صنعاء على مطالبتهم بترديد هتافات مؤيدة للحوثيين أثناء زيارة قياديين حوثيين لمدرستهم.

وحشدت إدارة المدرسة الطلاب للاستماع لكلمة يلقيها رئيس ما يسمى اللجنة الثورية محمد علي الحوثي  الذي حث الطلاب على مواجهة ما سمّاه العدوان.

وأثناء إلقاء الكلمة أطلق أحد مرافقي المسؤول هتافات حوثية، إلا أن الطلاب نهضوا ورددوا هتاف "بالروح بالدم نفديك يا يمن".

ثم ردد الطلاب النشيد الوطني في موقف أربك الجميع، وحاول بعض حراس المسؤول إسكاتهم بضرب عدد منهم، فألقى الطلاب الحجارة على ممثلي الحوثي ومدير التربية، مما دفعهم إلى الفرار.

وكان الحوثيون الذين يتمركزون في صعدة (شمال اليمن) سيطروا على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول 2014، وتمددوا بعدد من محافظات البلاد، ومنذ مارس/آذار الماضي تشن قوات التحالف العربي بقيادة السعودية غارات على مواقع الحوثيين وحلفائهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من أجل استعادة الشرعية باليمن.

ومكّن ذلك المقاومة الشعبية والجيش الوطني من التقدم على عدد من جبهات القتال، وانطلاق عملية فك الحصار عن مدينة تعز.

المصدر : الجزيرة