أفاد مراسل الجزيرة بأن مسلحاً أطلق النار على مبنى وزارة البشمركة في مدينة أربيل في كردستان العراق قبل أن ينتحر.

وأضاف المراسل أن حراس الوزارة ردوا بإطلاق النار عليه وتعقبوه لاعتقاله لكنه بادر بإطلاق النار على نفسه. وقد قام الحراس باعتقال شخص آخر كان برفقة المهاجم.

ووصف الأمين العام لوزارة البشمركة جبار ياور إطلاق النار على مبنى الوزارة بأنه "عمل إرهابي". وأضاف في تصريح صحفي أن التحقيقات جارية لمعرفة ما إذا كان المهاجم على صلة بـ تنظيم الدولة الإسلامية.

واعتبر ياور أن الهدف من الهجوم "إعلامي" لترويج خبر حدوث إطلاق نار في إقليم كردستان العراق، مؤكدا أن مقر وزارة البشمركة محصن بشكل كامل.

وسيطرت قوات البشمركة التابعة لحكومة كردستان العراق بشكل كامل على قضاء سنجار الذي تقطنه أغلبية إيزيدية قبل أيام، ورُفعت أعلام الإقليم على المباني الحكومية، بعد أن كان تنظيم الدولة قد سيطر عليه في الثالث من أغسطس/آب 2014.

والبشمركة أجنحة عسكرية تم تأسيسها لتكون جيشا لدولة يسعى الأكراد لإقامتها بمناطقهم بالعراق وسوريا وتركيا وإيران. وشنت البشمركة حرب عصابات ضد حكومات بغداد منذ عام 1961 وأيدت الغزو الأميركي للعراق عام 2003، وتخوض حاليا حربا ضد تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة