يناقش منتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية، التعليم في دول مجلس التعاون الخليجي، وتحديات البيئة الإقليمية والدولية التي تواجهها هذه الدول، في مؤتمر بالعاصمة القطرية الدوحة في الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل، على مدى ثلاثة أيام.

وعقدت اللجنة التنظيمية للمنتدى اجتماعا برئاسة مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات عزمي بشارة، استعدادا للمنتدى الذي يشارك فيه عدد من صناع القرار ومعدّي السياسات والباحثين والخبراء.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية مروان قبلان إن المواضيع المطروحة للنقاش بالمؤتمر، وخاصة في محور التعليم، حظيت باهتمام كبير لدى الباحثين والخبراء والأكاديميين والمشرفين على السياسات التعليمية بدول مجلس التعاون الخليجي.

وأعلنت اللجنة أنها وجدت اهتماما بالغا عند الباحثين والأكاديميين الخليجيين والعرب والأجانب بالإشكاليات والقضايا التي يناقشها المنتدى، وتلقت نحو 160 مقترحا بحثيا للمشاركة بالمنتدى، وخضعت جميعها للتحكيم.

قبلان: المنتدى منصة لنقاشات عميقة عن قضايا تهم منطقة الخليج (الجزيرة)

قضايا محورية
وأوضح قبلان أن المنتدى يعدّ منصة لنقاشات عميقة ورصينة بشأن القضايا المحورية التي تهم منطقة الخليج والجزيرة العربية، ويتفرّد في هذا الإطار بطرح هذه القضايا من منظور أكاديمي صرف، ويتيح للأطراف المشاركة كافة تقديم وجهات نظرها بشأنها.

وتنعقد أعمال منتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية ضمن مسارين، يخصص الأول لمناقشة التعليم بدول مجلس التعاون، في حين يبقى مسار تحديات البيئة الإقليمية والدولية لدول المجلس موضوعا دائم الحضور بدورات المنتدى.

ومن بين المتحدثين الرئيسين بالمنتدى كل من وزير التعليم والتعليم العالي بدولة قطر محمد عبد الواحد الحمادي، ووزير الخارجية اليمني رياض ياسين عبد الله، وأول أمين عام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد الله بشارة.

ويقدّم نحو ستين باحثًا أوراقا بالمنتدى، من بينهم 29 باحثًا من دول الخليج العربية. كما يضم برنامج المنتدى محاضرة عن التحديات التي تواجهها دول الخليج العربية في بيئة إقليمية ودولية جديدة، يقدّمها المفكر الأميركي جون ميرشايمر، أحد أبرز منظري العلاقات الدولية بالقرن الـ21.

كما أعرب المجلس الأعلى للتعليم، وهو الجهة المشرفة على تطوير التعليم ورسم السياسة التعليمية في قطر، عن رغبته في تنظيم جلسة ضمن أعمال المنتدى بعنوان "الرخص المهنية للمعلمين وقادة المدارس". كما ستشرف جامعة قطر على الجلسة المتعلقة بـ"العلاقات الخليجية مع شرق آسيا" في محور العلاقات الدولية.

المصدر : الجزيرة