أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن سلطات الملاحة الجوية قررت إجراء تعديل واسع على مسار الرحلات من وإلى مطار رفيق الحريري الدولي بالعاصمة بيروت.

ويأتي القرار بعد طلب روسي مفاجئ وقف الملاحة الجوية مقابل الأراضي اللبنانية بسبب إجراء مناورات بحرية شرقي البحر الأبيض المتوسط تستمر ثلاثة أيام.

وأضاف المراسل أن القرار جاء في أعقاب اجتماع لجنة شكلها وزير النقل غازي زعيتر أجرت اتصالاتها مع الهيئات الدولية.

وكان زعيتر رفض الطلب الروسي بتحويل مسار خطوط الطائرات المدنية من لبنان وإليه، معتبرا أن الطلب الروسي سيؤثر سلبا على حركة الملاحة الجوية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية اللبنانية لوكالة الصحافة الفرنسية إن "لبنان لم يتلق أي طلب رسمي بهذا الصدد من موسكو، لكن مراقبي الملاحة الجوية هم من تلقوا برقية من البحرية الروسية".

يشار إلى أن شركات الطيران الدولية -التي تقلع طائراتها من بيروت باتجاه أوروبا- تستخدم ممرا جويا بين قبرص والساحل السوري، حيث يتوقع أن تُجرى المناورات الروسية.

وتنفذ روسيا ضربات جوية في سوريا منذ 30 سبتمبر/أيلول تقول إنها تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية و"مجموعات إرهابية" أخرى، وتساند الجيش السوري بعملياته البرية في محافظات عدة بالبلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات