معارك كر وفر بسوريا وطيران روسيا يكثف غاراته
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 18:56 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 18:56 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/21 هـ

معارك كر وفر بسوريا وطيران روسيا يكثف غاراته

تتواصل معارك الكر والفر بين قوات النظام السوري مدعومة بمليشيات أجنبية من جهة وفصائل المعارضة المسلحة على عدة جبهات في محافظات حلب (شمالا) واللاذقية (الساحل غربا) وحمص(وسط) وسط أنباء عن تكبد قوات النظام خسائر كبيرة، في وقت كثف الطيران الروسي الحربي والطيران التابع للنظام غاراته على مناطق متفرقة موقعا عشرات القتلى والجرحى المدنيين.

في أحدث التطورات استعادت كتائب المعارضة المسلحة -اليوم الاثنين- السيطرة على بلدة الغمام في ريف اللاذقية على الساحل السوري بعد أقل من 24 ساعة على اقتحام قوات النظام البلدة مدعومة بغطاء جوي روسي كثيف بحسب ما أفادت شبكة شام.

وتحدثت الأنباء عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من قوات النظام السوري بعد هجوم كتائب المعارضة على بلدة الغمام من عدة محاور.

ومنذ بدء الضربات الجوية الروسية تعمل قوات النظام والمليشيات الموالية لها بشكل يومي على محاولة التقدم في ريف اللاذقية ومحاولتها الوصول لمنطقة مصيف سلمى وتطويق فصائل المعارضة في المنطقة إلا أن جميع محاولاتهم باءت بالفشل طوال الشهر الفائت وتكبدت خلالها قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح والمعدات رغم المساندة الجوية الروسية في كل المعارك.

في هذه الأثناء قالت شبكة شام إن كتائب المعارضة عاودت سيطرتها أيضا فجر اليوم على منطقة جبل البنجيرة وتلة البقارة في ريف حلب الجنوبي بعد ساعات من تقدم قوات النظام تحت غطاء جوي روسي كثيف في المنطقة أمس، في حين ما زالت الاشتباكات بين الجانبين متواصلة على جبهة ذاذين التي تراجعت إليها قوات النظام مخلفة وراءها العديد من القتلى والجرحى، بحسب نفس المصادر.

وبالتزامن مع المعارك الضارية بين الطرفين شن الطيران الحربي الروسي اليوم عشرات الغارات الجوية شملت مناطق الاشتباكات وبلدات العيس والحاضر وتل حديا في الريف الحلبي الجنوبي.
كما استهدف الطيران الروسي أحياء وسط مدينة معرة النعمان بريف إدلب شمالي البلاد مما أسفر عن مقتل سيدة وإصابة أكثر من عشرين آخرين بينهم حالات خطيرة بالإضافة إلى تسبب القصف بدمار كبير في المباني السكنية، بحسب ناشطين.

كما تعرضت بلدة التمانعة بالريف الجنوبي لإدلب لغارة روسية دون تسجيل أي إصابات حيث تعتبر البلدة خط مواجهة مع قوات النظام في ريف حماة الشمالي.

وفي ريف دمشق واصلت قوات النظام قصفها مدينة دوما بالغوطة الشرقية لليوم الخامس على التوالي، فقتل ستة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وامرأة وجرح أكثر من 25 آخرين جراء قصف بصواريخ أرض أرض شنته قوات النظام على المدينة اليوم، بحسب ما أفادت شبكة سوريا مباشر.

ويأتي هذا القصف في إطار زيادة وتيرة قصف قوات النظام وسلاح الجو الروسي للمدينة، مما أسفر عن مقتل نحو مئة مدني خلال الأيام الخمسة الماضية.

حمص وتنظيم الدولة
وفي حمص وسط البلاد قصفت قوات النظام بقذائف الهاون والدبابات مدينة تلبيسة وبلدات الحولة وأم شرشوح وتير معلة والدار الكبيرة والغنطو في ريف حمص الشمالي، مما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين بحسب وكالة مسار برس المعارضة.

كما دارت اشتباكات متقطعة -اليوم- بين كتائب المعارضة وقوات النظام على جبهات تير معلة والدار الكبيرة.

وفي الريف الشرقي لحمص تدور معارك مستمرة بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام في محيط بلدة صدد مما أدى إلى تدمير آلية عسكرية تابعة للنظام ومقتل أربعة من عناصره، وفق مسار برس.

في السياق، فجر تنظيم الدولة سيارة مفخخة استهدفت تجمعا لقوات النظام على المدخل الشرقي لبلدة حسياء جنوب حمص، وتزامن ذلك مع اشتباكات بين الطرفين في محيط البلدة.

في غضون ذلك شن الطيران الحربي الروسي والطيران التابع للنظام -اليوم- عدة غارات بالصواريخ الفراغية على محيط مدينة تدمر وقريتي صدد ومهين شرقي حمص.

وأشارت شبكة شام إلى استمرار الاشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة وقوات النظام في صحراء الريف الغربي لمدينة تدمر وحول حقول النفط في منطقة شاعر وأطراف مطار التيفور بعد تمكن التنظيم من قطع الطرق المؤدية لمناطق سيطرة النظام وسعيها لقطع الطريق الدولي حلب دمشق بعد سيطرتها على بلدة مهين ومحاولتها الوصول للطريق الدولي في قارة.

وبالتزامن مع الاشتباكات استهدفت طائرات حربية أيضا المنطقة الأثرية في تدمر بعدة غارات جوية أسفرت عن تدمير عدد من الأعمدة الأثرية وتناثر أجزائها فيما لم تسجل أي غارة جوية على المدينة، بحسب ناشطين.

المصدر : الجزيرة