قتلى بقصف روسي لسوق ومركز توزيع خبز بسوريا
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 23:25 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 23:25 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/20 هـ

قتلى بقصف روسي لسوق ومركز توزيع خبز بسوريا

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل عدد من المدنيين -بينهم نساء- وإصابة آخرين جراء غارات روسية على سوق شعبي في مدينة معرة النعمان بريف إدلب. كما أشارت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إلى مقتل مدنيين جراء غارات روسية استهدفت مركزا لتوزيع الخبز في مدينة القريتين بريف حمص. وبينما تدور معارك كر وفر على عدة جبهات، كثف الطيران الروسي والطيران السوري غاراتهما وأوقعا ضحايا جددا.

وأوضح المراسل أن الغارات الروسية أدت إلى دمار في المباني والممتلكات، مشيرا إلى أن السوق تعرض للقصف أثناء قيام الدفاع المدني بإسعاف الجرحى. يشار إلى أن الطائرات الروسية قصفت السوق الشعبي نفسَه قبل أيام، مما أسفر حينها عن مقتل وإصابة العشرات.

وفي هذا السياق قالت شبكة شام إن غارات الطيران الحربي الروسي على مدينة معرة النعمان أوقعت قتيلين وأكثر من 20 جريحا، كما شن الطيران ذاته غارات على بلدة التمانعة وقريتي ركايا ومدايا في الريف الجنوبي.

وفي نفس الإطار قالت وكالة "أعماق" إن ستة عشر مدنيا على الأقل قتلوا جراء غارات روسية استهدفت مركزا لتوزيع الخبز في مدينة القريتين بحمص والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ أشهر. 

وبحسب شبكة شام، شن الطيران الروسي عدة غارات جوية أيضا على القلعة الأثرية في مدينة تدمر وأطرافها الغربية، وبلدة مهين وأطرافها، بينما ألقى الطيران المروحي السوري أربعة براميل متفجرة على البلدة أوقعت قتيلين وعددا من الجرحى.

وأشارت شبكة شام إلى استمرار الاشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة وقوات النظام في صحراء الريف الغربي لمدينة تدمر وحول حقول النفط في منطقة شاعر وأطراف مطار التيفور، بعد تمكن التنظيم من قطع الطرق المؤدية إلى مناطق سيطرة النظام وسعيه لقطع الطريق الدولي حلب-دمشق بعد سيطرته على بلدة مهين ومحاولته الوصول إلى الطريق الدولي في قارة.

أما في بلدات الريف الشمالي لحمص فتمكنت كتائب المعارضة من التصدي لمحاولة قوات النظام قطع الطريق الواصل بين منطقة الحولة وقرى ريف حمص الشمالي وقتلت العديد منهم، بينما سقط عدد من الجرحى -أغلبهم من النساء- في قرية السعن جراء إطلاق قوات النظام النار من الرشاشات الثقيلة على المزارع شرقي القرية.

video

قصف دوما
وفي ريف دمشق واصلت قوات النظام قصفها مدينة دوما في الغوطة الشرقية لليوم الخامس على التوالي، فقتل ستة مدنيين -بينهم ثلاثة أطفال وامرأة- وجرح أكثر من ثلاثين آخرين -معظمهم من الأطفال- جراء قصف عشوائي براجمات الصواريخ شنته قوات النظام على المدينة اليوم الاثنين، حسب ما أفادت به شبكتا شام وسوريا مباشر.

ويأتي هذا القصف في إطار زيادة وتيرة قصف قوات النظام وسلاح الجو الروسي للمدينة، مما أسفر عن مقتل نحو مئة مدني خلال الأيام الخمسة الماضية.

وكان جيش الإسلام التابع للمعارضة السورية المسلحة قد نشر عددا من الأقفاص في مناطق متفرقة من دوما بريف دمشق، تضم ضباطا موالين للنظام مع زوجاتهم. وبث ناشطون مشاهد تظهر الأقفاص وبداخلها أسرى لدى جيش الإسلام في شوارع وساحات مدينة دوما، في خطوة قال إنها لردع الطائرات الروسية ومنعها من مواصلة غاراتها وارتكاب مزيد من المجازر بحق المدنيين في الغوطة الشرقية.

في غضون ذلك قالت مصادر في المعارضة السورية إن الطائرات الروسية استهدفت 252 موقعا حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مضيفة أن 72% من هذه المواقع مدنية بالكامل، في حين أن 24% منها فقط للمعارضة المسلحة وتنظيم الدولة.

video

كر وفر
في هذه الأثناء تتواصل معارك الكر والفر بين قوات النظام السوري المدعومة بمليشيات أجنبية وبين فصائل المعارضة المسلحة على عدة جبهات في محافظات حلب (شمالا) واللاذقية (الساحل غربا) وحمص (وسط)، وسط أنباء عن تكبد قوات النظام خسائر كبيرة، في وقت كثف فيه الطيران الروسي الحربي والطيران السوري غاراتهما على مناطق متفرقة وأوقعا عشرات القتلى والجرحى المدنيين.

في أحدث التطورات، استعادت كتائب المعارضة المسلحة اليوم الاثنين السيطرة على بلدة الغمام في ريف اللاذقية على الساحل السوري، بعد أقل من 24 ساعة على اقتحام قوات النظام البلدة مدعومة بغطاء جوي روسي كثيف، حسب ما أفادت به شبكة شام.

وفي هذه الأثناء قالت شبكة شام إن كتائب المعارضة عاودت سيطرتها أيضا فجر اليوم على منطقة جبل البنجيرة وتلة البقارة وبلدة ذاذين في ريف حلب الجنوبي، بعد ساعات من تقدم قوات النظام تحت غطاء جوي روسي كثيف في المنطقة أمس.

وبالتزامن مع المعارك الضارية بين الطرفين شن الطيران الحربي الروسي اليوم عشرات الغارات الجوية على مناطق الاشتباكات وبلدات العيس والحاضر وتل حديا في الريف الحلبي الجنوبي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات